الاربعاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:34 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اسرائيل ترد على صواريخ لبنانية... ومسؤولون اسرائيليون يستبعدون أن يكون "حزب الله" خلف هذه العملية
 
 
 
 
 
 
١١ تموز ٢٠١٤
 
أطلق مجهولون عند السادسة والنصف من صباح اليوم صاروخين من خراج بلدة الماري قضاء حاصبيا في اتجاه الاراضي المحتلة. وكان اطلق قرابة الثانية من فجر اليوم صاروخ من منطقة عين عرب لكنه انفجر في مكانه بسبب عطل تقني. وعلى الفور، فرضت القوى الامنية والعسكرية طوقا امنيا وقامت بالتفتيش عن مطلقي الصواريخ.

وقرابة الساعة السابعة والنصف صباحا، عمدت المدفعية الاسرائيلية الى استهداف منطقة مزارع شبعا ومحيط كفرشوبا بقصف مدفعي مركز. واحصيَت قرابة 25 قذيفة من عيار 155 ملم اطلقت على خراج كفرشوبا وحدها. وعملت مخابرات الجيش على تعطيل صاروخين كانا معديْن للاطلاق من منطقة حدودية، كما عثر في المكان، على آثار دماء وفردة حذاء وقفازين.

وتفقد المكان قائد اللواء التاسع العميد أحمد بدران، في انتظار الأدلة الجنائية للكشف على مكان اطلاق الصواريخ.

من جهتها، افادت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي ان صاروخا اطلق من جنوب لبنان سقط صباح الجمعة في شمال اسرائيل بدون التسبب بضحايا او اضرار. وقالت ان الصاروخ سقط في حقل فيما اوضحت الاذاعة العامة ان صاروخي كاتيوشا سقطا في منطقة تقع الى شمال مدينة كريات شمونة.

وقالت الاذاعة العامة ان احد الصاروخين سقط على طريق في وقت لم تكن تعبر اي سيارة.
واستبعد مسؤولون عسكريون تحدثت اليهم الاذاعة ان يكون حزب الله خلف عمليات اطلاق الصواريخ معتبرين ان الحزب "لا مصلحة له على الاطلاق في الدخول في مواجهة مع اسرائيل". واضافت الاذاعة "لا بد انها منظمة فلسطينية صغيرة تريد ابداء تضامنها مع حماس التي يهاجمها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة".

واعلن الناطق باسم الجيش بيتر ليرنر خلال مؤتمر صحافي ان المدفعية الاسرائيلية ردت مستهدفة جنوب لبنان. وقال "سنجري تحقيقا لمعرفة ان كان عمل رمزي او تحرك اكثر جدية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر