الاربعاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:34 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
رئاسة كردستان للمالكي: عليك الاعتذار للشعب العراقي وترك الكرسي
 
 
 
 
 
 
١٠ تموز ٢٠١٤
 
ردت رئاسة اقليم كوردستان على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي التي اتهمها فيها بمساعدة "داعش"، داعية ايها الى طلب العفو من الشعب العراقي وترك الكرسي.

وقالت في بيان "سمعنا السيد المالكي يكيل الاتهامات الباطلة لمدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، وعندما ندقق في أقواله نستنتج إن الرجل قد أصيب بالهستيريا فعلا وفقد توازنه وهو يحاول بكل ما أمكن تبرير أخطائه وفشله وإلقاء مسؤولية الفشل على الآخرين، وهنا لابد لنا أن نذكر له انه لشرف كبير للشعب الكوردستاني أن تكون أربيل ملاذ كل المظلومين بمن فيهم هو بالذات عندما هرب من الديكتاتورية، وهي ملاذ جميع الذين يهربون الآن من دكتاتوريته".


واضافت إن "أربيل ليست مكانا لداعش وأمثال داعش، وان مكان الداعشيين عندك أنت حينما سلمت أرض العراق ومعدات ستة فرق عسكرية إلى داعش. أنت الذي لملمت جنرالات البعث حولك ولم يصمدوا ساعة واحدة، ولا ندري كيف وبأي وجه تأتي وتتهم الآن وتتحدث من على شاشات التلفزيون.
نقول لك فقط، عليك الاعتذار للشعب العراقي وترك الكرسي، لأنك دمرت البلاد ومن يدمر البلاد لا يمكنه إنقاذها من الأزمات".

برلمان الاقليم يرد ايضا

وفي السياق نفسه أصدر برلمان كوردستان مساء الاربعاء بيانا رد فيه على اتهامات المالكي بالقول إن "تهديداته واتهاماته التي لا أساس لها من الصحة هي محاولة يائسة منه للتغطية على فشله السياسي والعسكري". وبحسب البيان، فإن "برلمان كوردستان يدين باسم شعب كوردستان هذه التهديدات وينفي كل التهم، ونعتبرها محاولة يائسة من المالكي للتغطية على فشله السياسي والجماهيري والعسكري الذي تعرض له، وأضاف أن شعوب العراق وقواه المناضلة ومن جميع المكونات يعرفون حقيقة أن اقليم كوردستان كان على مدار تاريخه في مواجهة مع النظام الدكتاتوري السابق، وكان ملجأ وملاذا للمشردين والذين كانوا ينادون بالحرية في العراق واولئك الذين اضطروا الى الفرار بسبب الظلم واللاعدالة".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر