الاربعاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 06:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
غاريوس: إذا كانت بكركي ممتعضة من مبادرة العماد عون فلتعلن ذلك
 
 
 
 
 
 
٤ تموز ٢٠١٤
 
رفض عضو تكتل 'التغيير والإصلاح” النائب ناجي غاريوس الإنتقادات التي وجهت الى المبادرة التي أطلقها رئيس تكتل 'التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون، قائلاً: 'على مَن يتكلّم في الدستور أن يطبّقه أولاً”.

وفي حديث الى وكالة 'أخبار اليوم”، قال غاريوس: مَن يتباهى بدستور الطائف لماذا لم يطبّقه؟ وأضاف: يقولون فلنطبّق الطائف، وقد بات لهم 30 سنة في السلطة ولم يطبّقوا شيئاً، وبالتالي كل ذلك لا يتعدى إطار الكلام.

وتابع: هذا ما يزيد الفساد وما يدفع الى هجرة الشباب وتفريغ البلد من قدراته.

ورداً على سؤال، لفت غاريوس الى أن مبادرة العماد ميشال عون هي عودة الى مصدر السلطات اي الشعب، وهي Consultation populaire تحصل في كل بلدان العالم عند وقوع أزمة سياسية كبيرة. وقال: 'لكن يبدو ان عندنا لا يوجد شعب ولا هو مصدر السلطات، بل عندنا شعب يُسرق يومياً وهو 'مبسوط”، وهذا ما يجعل البلد يراوح مكانه”. وأشار الى أن مبادرة عون لا تنطلق من الطائفية، بل هو يدعو للعودة الى الشعب مصدر السلطات.

ولفت الى أنه منذ الطائف حتى اليوم لم يعد هناك أي قيمة لموقع رئاسة الجمهورية، وهو بالكاد يكون صورة على ورقة، فتوضع الشروط على رئيس الجمهورية في حين لا توضع اي منها على رئيس المجلس النيابي او رئيس الحكومة. وإذ رفض الإستمرار في تهميش المسيحيين، شدّد غاريوس على ضرورة تبديل الوجه السياسي والإدارة السياسية في لبنان وذلك من خلال قانون انتخابات نيابية يعتمد النسبية. وأضاف: أنا شخصياً لا أفوز في الإنتخابات إذا جرت على أساس نسبي، ولكن اؤيده نظراً لإنصافه.

ورداً على سؤال حول ما يقال عن توتر في العلاقة بين بكركي والرابية، نفى غاريوس هذا الأمر، قائلاً: لا توجد أية مشكلة، وإذا كانت ممتعضة مما طرحه عون فلتعلن موقفها بشكل واضح، ونحن لا نتوقف عند ما يقوله هذا او ذاك”.

وأضاف: 'لبنان بلد يعيش في الإستثناء منذ تكوّنه، خصوصاً في السنوات الأربعة والعشرين الأخيرة، حيث لا جمهورية ولا رئيس فعلي لها”.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر