الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة 14 آذار: لسلام دائم عنوانه تطبيق القانون والدستور على الجميع
 
 
 
 
 
 
٢ تموز ٢٠١٤
 
عقدت الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار اجتماعها الدوري اليوم، في حضور كل من: نوفل ضو، فارس سعيد، آدي ابي اللمع، نادي غصن، وليد فخر الدين، الياس ابو عاصي، أرديم ناناجيان، ايلي محفوض، ساسين ساسين، علي حمادة، سيمون ضرغام، اسعد بشارة، نجيب ابو مرعي، ربى كبارة، وهرار هوفيفيان.

البيان
بعد الاجتماع تلا أبي اللمع البيان الاتي:

"أمام تسارع الاحداث في المنطقة، لا سيما في العراق وسوريا، وأمام انكشاف النيات الاسرائيلية المشجعة على قيام كيانات متجانسة عرقيا ومذهبيا، والتي تتقاطع مع إعلان "داعش" دولة الإسلام في سوريا والعراق، لا يمكن لـ 14 اذار إلا ان تعود الى الينابيع، وإلى جوهر وجودها المرتكز على غنى التنوع في مقابل الكيانات الإثنية والطائفية والمذهبية التي تحتاج إلى جدران فصل من أجل حمايتها، وعلى العيش المشترك في وجه الانفصال، وعلى الوصل في مقابل الفصل وعلى الانحياز الكامل إلى ثقافة الحياة.

يخطئ البعض عندما يظن انه قادر على اختزال السياسة بالسلطة، والسلطة بطائفة، والطائفة بحزب، والحزب بزعيم او اكثر.

ما يحتاج إليه لبنان اليوم هو مشروع سلام دائم، عنوانه تطبيق القانون على الجميع، وتطبيق الدستور على الجميع من دون استثناء، حتى لا يبقى عندنا جيشان وقراران ودولتان.

السلام في لبنان هو مقدمة لسلام المنطقة، إذ في العام 1975 عمل الجميع على حصر العنف في بيروت من اجل حماية العواصم العربية، أما اليوم فعلينا العمل من أجل السلام في لبنان مقدمة لسلام المنطقة، التي تحتاج الى خبرتنا ورسالتنا في العيش المشترك أكثر من اي وقت مضى".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر