الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:42 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بان في تقريرالـ1701: الفراغ في اعلى منصب للدولة اللبنانية لا يعزز الثقة
 
 
 
 
 
 
٣٠ حزيران ٢٠١٤
 
يستعد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى عرض التقرير الذي اعده ممثله في لبنان ديريك بلاملبي عن تطبيق القرار 1701 على مجلس الامن الدولي في الايام المقبلة. وفي ملخص عن التقرير التي حصلت عليه "النهار" (تنشرملخصا له في النسخة المطبوعة غدا) دعا بان الى ضرورة نزع الاسلحة غير المسموح بها في منطقة عمليات "اليونيفيل" والذي يبقى عملية على المدى الطويل، معربا عن قلقه حيال النقص في التقدم حيال اتمام وقف دائم لاطلاق النار وفقا لل1701، ومذكرا انه وفي ظل التحديات الاقليمية قد يستفيد لبنان واسرائيل من تدعيم الهدوء على "الخط الازرق". وشجع الامين العام للامم المتحدة الطرفين على البحث عن سبل تؤدي الى تحقيق تقدم حيال الاهداف التي تشمل وقفا دائما لاطلاق النار مكررا قلقه حيال الخروق الاسرائيلية للاجواء اللبنانية ومذكرا ان احتلال اسرائيل شمال الغجر والناحية المحاذية "للخط الازرق" يمثلان خرقا متواصلا للقرار 1701.

وفي باب السلاح، قال "ان حفاظ "حزب الله" ومجموعات اخرى على سلاحها خارج اطار الدولة يواصل في الحد من قدرة الدولة على بسط سلطتها كاملة على اراضيها ويمثل خطرا لسيادة لبنان واستقراره خلافا لالتزامات البلد بموجب القرارات 1559 و1701". ووقت اشاد بانجاز القادة اللبنانيين تشكيل حكومة جامعة ونجاح الاخيرة برئاسة رئيس الوزارة تمام سلام في اتخاذ خطوات مهمة في مجال الامن وتحقيق تعيينات، اعقب التنويه باسفه لفشل البرلمان اللبناني في انتخاب خلف للرئيس ميشال سليمان وفقا للمهلة الدستورية. واضاف: " ان الفراغ الطويل في اعلى منصب في الدولة اللبنانية لا يعزز الثقة بلبنان واستقراره."

واشاد بالقوى المسلحة اللبنانية والتزامها المتواصل وتعاونها الشديد مع "اليونيفيل" في مركز عملياتها وكذلك بدورها الفاعل في مقاربة التحديات الامنية كما نوه بالجهد المكثف لتعزيز هذه القوى وفقا لخطة التطوير الممتدة على خمسة اعوام وبالحوار الاستراتيجي، مرحبا بما آل اليه مؤتمر روما بما فيه التقدم في الاتفاق اللبناني- الفرنسي والذي مولته المملكة العربيةالسعودية.
المصدر : النهار
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر