الاربعاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
سليم كرم: لا مانع من اجتماع في بكركي لكن لا نريد احراج البطريرك
 
 
 
 
 
 
٢٨ حزيران ٢٠١٤
 
امتعاض البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من حال الفراغ في سدة رئاسة الجمهورية، وتكراره في كل مناسبة مواقفه الداعية النواب الى الكف عن الإمعان في طعن الدستور والميثاق الوطني وحضور جلسات الانتخاب، لم يلقيا حتى الساعة أي صدى في أوساط الكتل المسيحية المقاطعة.

عضو كتلة 'لبنان الحر الموحد” النائب سليم كرم اعتبر في حديث لـ”المركزية” ان 'البطريرك في المبدأ يتكلم في شكل صحيح، وهو محق لجهة وجوب وضع حد للفراغ الرئاسي، خصوصاً في ظل شلل مجلس النواب ووسط الحديث عن انتخابات نيابية باتت على الابواب، وبعد ان خلق الوزراء شبه حكومة مصغّرة لتسيير أمور الناس، لكن الواقع الذي يمنع عقد جلسة انتخاب هو ان هناك نوابا مسيحيين وغير مسيحيين أتوا بأصوات غير المسيحيين، يمنعون وصول صاحب أكبر كتلة وأوسع تمثيل مسيحي الى سدة الرئاسة. كما ان هناك دولا خارجية تقول انها تعمل لاجراء الانتخابات ووقف الشغور، لكنها في الواقع تعطلها وتمنع وصول الرئيس المسيحي القوي وربما تنتظر هذه الدول ان يصبح الوضع في لبنان كما في الجوار.

هل الوضع سيبقى على حاله حتى اقتناع رئيس كتلة 'المستقبل” الرئيس سعد الحريري بانتخاب رئيس تكتل 'التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون؟ أجاب كرم 'القرار يأتي من الخارج وعليهم الاقتناع جميعا بانتخاب الرئيس المسيحي الاقوى، وعدم رؤية الرئاسة من وضع شاذ”، وتابع 'منذ أيام كان هؤلاء يهللون للسياحة في لبنان، وفجأة رأينا ان الانتحاريين أتوا من بلادهم!”

وعن قول الحريري انه لا يضع فيتو على اسم أي مرشح بل ينتظر اتفاقا مسيحيا على اسم الرئيس، قال 'أظن اذا قالت السعودية للحريري 'انتخب عون”، فسيصوت له بسرعة ومن دون أي حسابات”.

وعن دعوة رئيس حزب 'القوات اللبناينة” الدكتور سمير جعجع الى اجتماع نيابي مسيحي موسع في بكركي؟ أشار كرم الى 'أننا مستعدون لذلك ولا مشكلة في اللقاء، لكن لا نريد احراج الراعي في واقعنا الحالي. فهو سيقول 'نريد رئيسا” وسننزل الى الجلسة ويتكرر السيناريو نفسه”، مضيفا 'في المناسبة، نحن نريد رئيسا سجلّه مقبول ويكون مشرّفا لبنانيا ودوليا”.

وتمنى ان يصل الجميع الى الوعي لحل مشكلة لبنان لأنه لنا جميعا، وكلما تأخرنا تسوء الاوضاع وتتدخل الدول في شؤوننا وترانا قصّارا، كما ان هناك استحقاقات مالية واقتصادنا يتراجع وهذا سيرتدّ سلبا على قضايا كثيرة كـ”السلسلة”، وكل أمور الدولة”.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر