الاربعاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:09 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجيش الحر يطرد "داعش" من البوكمال السورية
 
 
 
 
 
 
٢٨ حزيران ٢٠١٤
 
أكدت مصادر لقناة "العربية" أن الجيش الحر تمكن من طرد "داعش" من أحياء البوكمال في دير الزور بسوريا.

وكان الجيش الحر قد شنّ حملة كبيرة لطرد مقاتلي "داعش" من البوكمال التي سيطر على أجزاء واسعة منها.

ولهذا الغرض توجّهت تعزيزات من الجيش الحر، فجر اليوم السبت، إلى البوكمال. وأمهل الثوار "داعش" 24 ساعة للانسحاب من المدينة.

وشهدت البوكمال معارك عنيفة بين الجيش الحر من جهة وبين "داعش" وفصيل من الثوار بايع "داعش". وكان فصيل "جبهة النصرة" في البوكمال، أو ما يُعرف بـ"جنود الحق"، قد بايعوا في 24 يونيو الحالي "داعش" رغم إنكار الجبهة لهذه الأنباء في اليوم السابق للمبايعة.

وسارت أنباء عن سيطرة مقاتلي الجيش الحر على مقرين للمقاتلين الذين بايعوا "داعش" في البوكمال، وسط حالة من الترقب خوفاً من أن تقوم قوات "داعش" باقتحامها انطلاقاً من منطقة القائم العراقية.

ويسعى "داعش" إلى ربط الحدود العراقية-السورية عبر مدينتي القائم (في العراق) والبوكمال (في سوريا). ومن المرجح أن ينجح في تنفيذ هذا السيناريو في ظل مبايعة "جبهة النصرة" له في هذه المناطق وضعف كتائب المعارضة المعنية بقتاله، في وقت أفاد فيه شهود عيان بأن عناصر "داعش" يحتشدون عند الحدود العراقية للانقضاض على البوكمال من مدينة القائم.

كما سيطرت "داعش" في 20 من الشهر الجاري على مدينة موحسن وبلدتي البوليل والبوعمر الاستراتيجيات، في ريف دير الزور الشرقي، أو ما يُعرف بـ"خط الشامية" على نهر الفرات والقريبة من مطار دير الزور العسكري، وهي مقر المجلس العسكري للكتائب المقاتلة.

ويعتبر هذا التقدم خطوة استراتيجية هامة في طريق محاولة "داعش" فرض سيطرتها على مناطق في شرق مدينة دير الزور، من أجل الوصول إلى الحدود السورية-العراقية، لربط المناطق الخاضعة لسيطرتها في العراق مع المناطق الخاضعة لسيطرتها في سوريا.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر