الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:22 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المستقبل في صيدا: قرار منع العربات في الاسواق ليس جديدا
 
 
 
 
 
 
٢٦ نيسان ٢٠١٤
 
رأى "تيار المستقبل" - منسقية صيدا والجنوب في بيان اليوم أن "قرار المجلس البلدي في صيدا منع وجود عربات وبسطات الخضار والفاكهة في الاسواق التجارية وما رافقه من حركة احتجاج من الباعة يتطلب توضيح ان هذا القرار ليس جديدا انما هو تأكيد لقرار سابق اتخذه المجلس البلدي وهو يعبر عن ارادة صيدا وقواها الحية بضرورة تنظيم الاسواق التجارية وتحرير ارصفتها من البسطات العشوائية من اجل عودة صيدا لدورها كمدينة سياحية وتجارية تجذب اللبنانيين من جميع المناطق والسياح العرب، ويجب ايضا تذكير اصحاب الذاكرة الانتقائية أن روح المسؤولية الاجتماعية والانسانية لم تكن أبدا غائبة لدى رئيس واعضاء بلدية صيدا إذ قبل تطبيق هذا القرار تم إنشاء سوق جديد لبائعي الخضار والفاكهة".

ولفت إلى ان "الاحتجاجات المحدودة لبعض باعة الخضار والفاكهة على هذا القرار البلدي أظهرت تصرفات مستهجنة وغير مسؤولة، وكان من الاجدى لهؤلاء الباعة اعتماد الحوار وسيلة لعرض مطالبهم وحل مشاكلهم بدل اللجوء الى العنف وقطع الطرقات واطلاق الاتهامات والشتائم بحق شخصيات صيداوية عملت وما زالت تعمل جاهدة من اجل مصلحة صيدا ونهوضها الاقتصادي والاجتماعي".

واعتبر ان "إثارة الشغب من بعض باعة الخضار والفاكهة لا يمكن ان ينتج عنها ابدا الحلول المناسبة للمشكلات التي يعانون منها ولكن هذا الفعل يؤدي الى خلق جو من عدم الاستقرار في مدينة صيدا، لذلك يجب التأكيد ان استقرار مدينة صيدا هو خط احمر يجب عدم تجاوزه لان من حقها العيش بأمن وامان اسوة بسائر المناطق تحت مظلة الدولة وقواها العسكرية من جيش وقوى امن داخلي".

وشدد على ان "تيار المستقبل كان وما زال في طليعة المدافعين عن حق كل انسان في الحصول على لقمة عيشه بكرامة لكن ذلك لا يمنع من التأكيد ايضا ان هذا الحق لاصحاب العربات والبسطات لن يكون على حساب حقوق اصحاب المحلات التجارية وخاصة ان الحل البديل لمطالب الباعة موجود اصلا وهو السوق الجديد للخضار والفاكهة".

وأكد أن "حق الانسان بتحصيل لقمة عيشه يجب ان يكون بعيدا عن بازار الكلام السياسي والمزايدات الكلامية التي تحرض على مكون اساسي من مكونات المجتمع الصيداوي لان الدفاع عن هذا الحق الانساني ليس ملكية حصرية لفئة سياسية بل هو مسؤولية جماعية واخلاقية يتشارك فيها جميع ابناء صيدا من اجل ايجاد الحلول المناسبة للمشكلات الاقتصادية والصعوبات المعيشية التي تعاني منها المدينة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر