الثلثاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:15 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
امانة 14 آذار: نطالب الجيش ببيان واضح عما جرى على الحدود وبأي حق يقحم حزب الله لبنان في الصراع؟
 
 
 
 
 
 
٢٧ شباط ٢٠١٤
 
اعتبرت الامانة العامة لقوى 14 آذار ان 'حزب الله” يحاول متأخراً 48 ساعة توصيف الضربة العسكرية الاسرائيلية على الحدود اللبنانية – السورية، ليل الإثنين – الثلاثاء الماضي، على أنها استهدافٌ لمواقعه العسكرية.

ولفتت 14 آذار الى ان 'المؤتمن الشرعي والوحيد على أمن الحدود اللبنانية هو الجيش اللبناني وليس 'حزب الله”،”لذلك نطالب مديرية التوجيه في الجيش إصدار بيان واضح وصريح حول ملابسات الإعتداء الاسرائيلي”. وقالت ان البيان الذي صدر في هذا الخصوص عن 'حزب الله”، لم يحدّد ما إذا كان الإعتداء قد حصل على الأراضي اللبنانية أو الأراضي السورية.

واعتبرت إن الحلّ الوحيد لوضع حدّ لهكذا إلتباسات هو نشر الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية – السورية بمؤازرة القوات الدولية كما يتيح القرار 1701.

ورأت 14 آذار إن هذه الضربة تأتي في سياق الصراع على سوريا، فبأي حق يقحم حزب الله لبنان واللبنانيين غصباً عن ارادتهم في هذا الصراع؟ إن ماضي مقاومة 'حزب الله” لاسرائيل أصبح اليوم مشوّهاً بفعل مشاركته بالجرائم الموصوفة ضد الشعب السوري.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر