الثلثاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:13 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
شباب "14 آذار": لوقفة تضامنية دعما لسليمان
 
 
 
 
 
 
٧ اذار ٢٠١٤
 
دعت المنظمات الشبابية في قوى "14 آذار" كافة طلاب لبنان الى "تقديم كل الدعم لموقع الرئاسة الأولى في لبنان والرئيس ميشال سليمان، من خلال المشاركة بوقفة تضامنية طلابية في كل الجامعات يوم الإثنين في العاشر من آذار 2014"، جازمة بأن من يظن إنه يمتلك القدرة على زعزعة موقع الرئاسة الأولى في لبنان مخطئ.

مواقف المنظمات الشبابية جاءت في بيان أصدرته عقب اجتماع إستثائي عقدته في مكاتب الأمانة العامة، ناقشت خلاله الوضع السياسي العام والمواقف الأخيرة التي طالت رئيس الجمهورية.

وقالت: "مخطئ من يظن إنه يمتلك القدرة على زعزعة موقع الرئاسة الأولى في لبنان، هذا الموقع الذي عاد إلى مكانه الصحيح، إلى حضن الوطن بعد خروج الجيش السوري ورحيل المحتل عن قصر بعبدا".

أضافت: "لا بدا لنا أولاً أن نشيد بفخامة رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة العماد ميشال سليمان ونحيّي مواقفه الوطنيّة، تلك المواقف التي أثبتت أن رحم هذه الأرض ما زال خصباً ليولد منه الرجال".

وأردفت بالقول: "نعم، نحن اليوم كما دائماً نريد رئيساً قوياً، يسعى لمصلحة لبنان أولاً وأخيراً.
نعم، للثلاثيّة البناءة الشعب، الجيش والقيم المشتركة، التي من خلالها سنصل للبنان الدولة التي نريد ونعم لإعلان بعبدا الذي تنصّل منه الفريق الآخر".

وجددت تأكيد الدعم الكامل لفخامة رئيس الجمهوريّة، وتأييد مواقفه الوطنيّة التي إفتقد لها المواطن اللبناني، "هذا المواطن الذي يضع نفسه جندي في معركة بناء الدولة والمواطنة على أن يكون جندي في مشاريع إقليمية تدميرية تابعة لأنظمة شموليّة تعمل للهيمنة على لبنان وقد تنهي الكيان".

ورفضت "رفضاً قاطعاً، محاولات البعض استهداف موقع الرئاسة الأولى إن من حيث الصحافة الصفراء أوالأقلام المأجورة، أو من خلال الترهيب والقمصان السود"، وقالت: "لهؤلاء نقول أفعالكم هذه لن ترهب "المواطن اللبناني" ولن تخيف رئيس الجمهوريّة لأن الشارع اللبناني يقف داعماً لرئيسه".

وختمت بالقول: "نحن لم نعتد يوماً على الكلام دون الفعل، لذا ندعوا كافة طلاب لبنان لتقديم كل الدعم لموقع الرئاسة الأولى في لبنان والرئيس ميشال سليمان، من خلال المشاركة بوقفة تضامنية طلابية في كل الجامعات يوم الإثنين في العاشر من آذار 2014".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر