الاحد في ٢٢ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:34 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
لبنان الذي أحبّه رفيق الحريري يريد العيش بسلام..."14 آذار": ضرب الارهاب يكون بنشر الجيش على الحدود ومؤازرته بالقوات الدولية
 
 
 
 
 
 
١٢ شباط ٢٠١٤
 
توقّفت الأمانة العامة أمام حالة الفلتان الأمني المتنقّل من منطقة إلى أخرى، وكان آخر فصوله اكتشاف سيارات معدّة للتفجير وصواريخ للإطلاق في مناطق بيروت والجبل والبقاع. وفي حين قدرت الأمانة العامة لقوى 14 آذار جهود الجيش اللبناني عالياً والأجهزة الأمنية في محاصرة الإرهاب، اكدت في الوقت نفسه، أن ضرب الإرهاب في لبنان لا يمكن أن يقتصر على عمل تقني من قبل المؤسسات العسكرية وإنما أيضاً من خلال تدابير سياسية واضحة تمرّ حكماً بنشر الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية- السورية ومؤازرته بالقوات الدولية وفقاً للقرار 1701.

كما اعتبرت الأمانة العامة أن لبنان الذي يحب الحياة بكافة مجالاته المعيشية والإقتصادية والسياسية والرياضية لا يمكن أن يستمر بين خطرين – الإرهاب والمقاومة ولبنان الذي أحبّه رفيق الحريري يريد العيش بسلام حيث هناك دولة واحدة وجيش واحد واقتصاد واحد وقرار سياسي واحد.

كما دعت الى المشاركة في الذكرى التاسعة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري يوم الجمعة في 14 شباط الجاري الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر في البيال – بيروت.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر