الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:16 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
امانة 14 اذار: لتشكيل حكومة قادرة وتفويت الفرصة على المخربين وأنصار الفراغ
 
 
 
 
 
 
١٨ كانون الاول ٢٠١٣
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الدوري، في حضور النواب: عمار حوري ودوري شمعون، منسق الأمانة العامة فارس سعيد، يوسف الدويهي، ساسين ساسين، شاكر سلامة، نوفل ضو، وليد فخر الدين، سيمون درغام، ادي أبي اللمع، نادي غصن، راشد فايد، نجيب أبو مرعي، شربل عيد، هرار هوفيفيان وآرديم نانيجيان.

وبعد الإجتماع تلا شاكر سلامة بيانا صادرا عن المجتمعين، جاء فيه:

'عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار إجتماعها الدوري، في مقرها الدائم، وناقش المجتمعون التطورات الأخيرة في البلاد، متوقفين مليا أمام الإعتداء على الجيش اللبناني في منطقة صيدا والهرمل وحادثة الناقورة، كما ناقشوا ما يترتب على المؤتمر الوطني الذي عقدته قوى 14 آذار في طرابلس، الأحد الفائت، من مسؤوليات ومهمات متابعة.

فيما يتعلق بالإعتداء على الجيش وخرق الحدود الدولية، رأى المجتمعون 'أن هناك علاقة موضوعية ما بين الإعتداء على الجيش اللبناني عند حاجز الأولي ثم في مجدليون ثم في الهرمل وبين حادثة الناقورة الملتبسة جدا. هذه العلاقة ترمي إلى ضرب هيبة الدولة المعرضة منذ مدة طويلة لضربات متوالية في مصداقيتها وحضورها.وأخطر ما في ذلك أن يتعامل المجرمون مع الجيش باعتباره هدفا مفضلا لمحاولاتهم تعميم الفوضى والتسيب، في ما يجمع اللبنانيون والمجتمع الدولي على حماية هذه المؤسسة الوطنية باعتبارها معقد رجاء لسيادة الدولة وتعميم الاستقرار. إن استنكارنا لهذه المحاولات اللئيمة لا يعادله إلا تصميمنا على حماية الجيش والدولة، ودعوتهما إلى أن يكونا عند الآمال المعقودة عليهما.

زختم البيان :” أمام هذا الإنكشاف الخطر، تطالب الأمانة العامة رئيس الجمهورية والرئيس المكلف الإقدام، بكل شجاعة وطنية، على تشكيل حكومة قادرة على إدارة شؤون البلاد وتفويت الفرصة على المخربين وأنصار 'الفراغ”.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر