الاثنين في ١١ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
امانة 14 آذار: تحرير الوطن من إحتلال السلاح غير الشرعي أصبح الطريق الوحيد للاستقرار
 
 
 
 
 
 
٨ كانون الثاني ٢٠١٤
 
توقّفت الأمانة العامة لقوى 14 آذار أمام التطورات الأمنية المتسارعة والمتنقّلة من منطقة إلى أخرى والتي يربط بينها خط بياني يهدف، من بين ما يهدف، إلى تفرقة اللبنانيين ودفعهم إلى الخوف وعدم القدرة على التضامن وكل ذلك في سياق محاولات النظام السوري ربط الساحة السورية بالساحة اللبنانية من خلال تصدير العنف إلى الداخل اللبناني.

وذكرت ان قوى 14 آذار تصدتن في الماضي لمحاولات شبيهة بالتي تحصل اليوم وذلك منذ اندلاع الثورة السورية. وكانت قد طالبت مراراً، من خلال مذكرات كتابية رُفِعت إلى رئيس الجمهورية، بنشر الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية السورية ومؤازرته بالقوات الدولية كما جاء في القرار 1701.

واكدت أن تحرير الوطن من إحتلال السلاح غير الشرعي أصبح الطريق الوحيد للعبور إلى الاستقرار من خلال إطلاق 'مقاومة مدنية لبنانية” يتعاون على إنتاجها لبنان المقيم ولبنان المغترب.

واعلنت الأمانة العامة على جهوزيتها الدائمة للتحرّك الفوري في أي منطقة أو مدينة أو قرية لمواجهة مخطّط استفزاز مشاعر اللبنانيين والتلاعب بالغرائز المذهبية كما حصل في طرابلس مؤخراً.

واعتبر المجتمعون أن أي حكومة جديدة لا يمكن إلا أن تستند إلى المبادىء المنصوص عنها في 'إعلان بعبدا” المرتكز على تحييد لبنان وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر