الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة 14 آذار": نأمل أن يؤدي الاتفاق بين إيران ومجموعة 5+1 إلى انسحاب مجموعات الحرس الثوري من لبنان وسوريا
 
 
 
 
 
 
٢٧ تشرين الثاني ٢٠١٣
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الدوري في مقرّها الدائم، وبعد التباحث في الحالة العامة التي تعيشها البلاد والمتغيرات الإقليمية.

تهنىء الأمانة العامة حزب الكتائب بعيده السابع والسبعين منوّهنةً بكلمة الرئيس الشيخ امين الجميل في موقف الحزب الوطني المطالب يالدولة المدنية والساعي إلى توفير أقصى درجات التضامن الوطني في مواجهة التداعيات الإقليمية المهدّدة للبنان.

ولفت المجتمعون إلى مناسبة ذكرى استشهاد الرئيس رنيه معوض والتي تصادفت مع يوم الاستقلال وما تنطوي عليه من عبر، وأبدوا من جهة اخرى قلقهم لما شهدته وتشهده الجامعة اليسوعية في اليومين الماضيين من اعتداءات متمادية على قيمها وطلابها، وهوياتهم السياسية.

كذلك، دان المجتمعون خرق الأعراف والقوانين في ما سمّي مشكلة الجمارك، مع الدعوة إلى انتظار كلمة القضاء في هذا الشأن. ثم توقفوا عند مؤتمر جنيف واصدروا البيان التالي:

شكّل التفاهم الأوّلي بين إيران ومجموعة 5+1 حول الملف النووي الإيراني (24 تشرين الثاني 2013) الموضوع الرئيس في مناقشات الأمانة العامة لقوى 14 آذار. وقد رحّب المجتمعون بهذا الإتفاق إذ أتى وفق شروط المجتمع الدولي ومعايير الوكالة الدولية للطاقة النووية. وتامل الأمانة العامة أن يكون من شان التزام ايران هذا الاتفاق وَضعُ حدٍّ للعقوبات القاسية التي فُرضت عليها، بالتوازي مع عدولها عن سياساتها التقليدية الرامية إلى ضرب استقرار المنطقة من اجل تحسين شروط مفاوضاتها مع الغرب.

وفي هذا السياق نأمل أن يؤدي هذا الاتفاق إلى انسحاب مجموعات الحرس الثوري من لبنان وسوريا، كما ندعو مجدداً "حزب الله" إلى الانسحاب من سوريا والكفّ عن سياسة تحويل لبنان إلى مجرّد ورقة وساحة، والعودة الى الدولة بشروط الدولة، كما ورد في وثيقة الوفاق الوطني وقرارات الشرعية الدولية لا سيما الـ1559 و الـ1701 وكما في إعلان بعبدا وخطاب رئيس الجمهورية بمناسبة ذكرى الاستقلال.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر