الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قطاع الشباب في "المستقبل" يختتم أعمال مؤتمره السنوي الثالث
 
 
 
 
 
 
١ ايلول ٢٠١٣
 
اختتم قطاع الشباب في "تيار المستقبل" أعمال مؤتمره السنوي الثالث "أرفض الواقع . . . رؤيتي المستقبل"، الذي أقامه في مهنية شحيم الرسمية في شحيم – إقليم الخروب برعاية الرئيس سعد الحريري، والذي إستمر على مدى أربعة أيام، وتخلله جلسات سياسية وإقتصادية وتنظيمية وتدريبية.

حفل الإختتام
حضر حفل الاختتام، رئيس بلدية شحيم خالد البابا وعضو هيئة الشؤون التنظيمية في التيار أمين حريري. بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد قطاع الشباب، كانت كلمة للبابا، رحب فيها بقطاع الشباب في ربوع بلدة شحيم، متوجهاً الى الشباب بالقول: "الطريق طويل يلزمكم مثابرة فسلاحكم صحيح، ترفضون الواقع ترفضون الفتنة والغاء الآخر، هذا الرفض السلمي تحت جناح الدولة والقانون، مسلحيين بسلاح القلم والعلم بالإلتزام بمبادىء التيار وثوابته الحرية والسيادة والإستقلال، ولكم رؤية للمستقبل، فأنتم الشباب الواعد، فأنتم مستقبل لبنان ومستقبل المستقبل".

وأضاف: "أنتم الذين ستحققون مسيرة الإنماء والبناء يا حاملي الراية راية المستقبل، لن نقول لكم وداعاً بل الى اللقاء، ومرحباً بكم دائماً في بلدتكم شحيم وفي اقليم الخروب اقليم العروبة والإباء".

وتوجه البابا بـ"التحية الى الجميع في "تيار المستقبل"، من قادة وإدارة وكوادر وقطاعات".

شبلي
ثم تحدث منسق عام قطاع الشباب في "تيار المستقبل" وسام شبلي، فقال: "نحن في اليوم الأخير في هذا اللقاء ولن يكون اللقاء الأخير معكم، إن لم نلتقِ في المكان فلقائنا في الفكر ومساحات الوطن الواسعة ومشروع الرئيس الشهيد".

وتوجه الى الشباب بالقول: "كل واحد منكم قادر على أن يقارن بين لحظة وصوله ولحظة إنتهاء المؤتمر عبر تحديد النقاط والأمور التي شكلت إضافة له ولشخصيته ولمعلوماته وصداقاته، في الطبيعة البشرية لا يتقدم الفرد إلا عبر لقائه مع الآخرين وقد خلقنا منبراً لكي تعبروا عن آرائكم وهواجسكم وتكتشفون مهارات تملكونها، كل هذا العمل لم يكن صدفة بل جاء عن خبرة ونقاش".

وأضاف:"عملنا هذا حدد دور قطاع الشباب السياسي وليس فقط التطوعي، دور إدارة الحياة السياسية الشبابية، والقدرة على التغيير ولا أحد يملك إرادة التغيير سوى الشباب، بناء القدرات والمهارات إستراتيجية نعمل وعملنا عليها ولا تقتصر على المؤتمرات بل تشمل ورش عمل، قمنا بها على طول السنة في كل المناطق وشملت كل المناطق ولكن بصيغ وأشكال مختلفة".

ولفت شبلي الى أن "هذا المؤتمر السنوي هو محطة أساسية للقطاع بهدف إستقطاب شباب جدد، عمل الطاع وإنتاجه تحدي كبير لنا ونملك إرادة كافية قادرة على التكيف مع المتغيرات وصياغة خطط جديدة".

ودعا الشباب الى "التفكير سوية بأننا قادمون على هذه المؤسسة ووجودنا في "تيار المستقبل" لإيماننا بمشروعه وأهدافه، مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري بدأ في الـ2005 ولن ينتهي، أطلب منكم رفض الشخصانية والتعلق بمؤسسة لا بأشخاص".

وأشار شبلي الى أن "تيار المستقبل يتعرض لهجوم كبير بسبب صمودنا وصلابة مواقفنا، لأن "تيار المستقبل" هو القوة السياسية الوحيدة القادرة على مواجهة حزب الله"، موضحاً أن" كل القوى تريد تيار المستقبل حزباً طائفياً مثلها وهذا يشكل نقطة ضعف لدى الأحزاب الكبرى وكذلك نقطة قوى نحاسب عليها".

وتابع: "يريدون صناعة أمجاد زائفة على حساب "تيار المستقبل" ولا أحد يمكن له من أن يأخذنا باتجاه خطاب غرائزي طائفي، التهور اليوم ممنوع، وعلينا الذهاب أكثر باتجاه الإعتدال".

وشدد شبلي على أن "التيار سيكون مشروع قيادة سياسية على مستوى المنطقة العربية كلها وليس لبنان فحسب".

تسليم الجوائز
ثم تم إختيار وتسليم جوائز أفضل مجموعة عمل ضمن المؤتمر، وأفضل خطابي نور المعوش، وجوائز لأندية المسرح بقيادة إيناس تميم، والأدب السياسي بقيادة نوار الصمد، والفيديو والتصوير بقيادة محمود غزيل. وجرى تسليم الشهادات الى المشاركين في المؤتمر.

جلسات
وكان سبق حفل الإختتام، جلسة تم فيها عرض لمشاريع عن "القوانين الإنتخابية في لبنان: حسناتها وسيئاتها" من ضمن فعاليات نادي الأدب السياسي، قدم الجلسة عضو مجلس القطاع نوار الصمد.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر