الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"14 آذار": "حزب الله" يريد انزلاق البلد باتجاه الحرب الاهلية
 
 
 
 
 
 
٣ تموز ٢٠١٣
 
أعلن منسق الامانة العامة لقوى 14 اذار الدكتور فارس سعيد أن اجتماع الامانة الاربعاء كان مخصصا للتحضير للقاء 14 اذار يوم الاحد المقبل في صيدا للتضامن مع أهلها بسبب تعرضها لجرح كبير.

وقال إن صيدا بكل أطيافها نموذج للعيش المشترك الاسلامي المسيحي وكانت ولا تزال خزاناً أساسياً للمظاهرة المليونية الاولى في 14 اذار 2005 ومن الطبيعي أن لا يكون جرحها محصوراً في صيدا بل أن يكون جرح كل لبنان ولفت إلى أن اللقاء في صيدا سيكون منظماً مع تيّار المستقبل والجماعة الإسلامية وكل الأحزاب المسيحية والإسلامية الموجودة على الساحة الصيداوية من أجل التضامن مع أهلها ومن أجل أن نضمّ صوتنا مع نواب المنطقة الذين رفعوا مذكرة إلى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وإلى قيادة الجيش حول المطالب وحول كشف حقيقة ما جرى من أحداث في صيدا.

كما أعلن أنه تمّ إستعراض كل التطورات السياسية وأكّد حرص قوى 14 آذار على السلم الأهلي في لبنان وإذا كان هناك فريقاً وعلى رأسه حزب الله يريد أن ينزلق البلد في إتجاه الحرب الأهلية ستبقى 14 آذار السدّ المنيع من أجل الوقوف في وجه مخطط حزب الله وأن نؤمن للبنان واللبنانيين السلم الأهلي والعيش المشترك والعبور إلى الدولة الفعلية.

سعيد وفي ردهِ على إتهام قوى 14 آذار بدعم الحركات السلفية قال إن هذا الإتهام مردود لأصحابه ونحن نقف سداً منيعاً في وجه هذه الحركات. وعن موضوع إستهداف الطائفة السنية نؤكّد أن كلّ لبنان مستهدف وكل المواطنين في لبنان مستهدفين ونعم هناك شعوراً لدى البعض بالإستهداف لكننا كلبنانيين نستحق أن يكون لدينا دولة فعلية وجيشاً واحداً لا جيشان،و أن لا يكون هناك سلاحاً خارج إطار الشرعية وشدّد على أن الإستهداف ليس إستهدافاً مذهبياً إنما هو لكل مواطن لبناني من كافة المذاهب.

وعن موضوع تأليف الحكومة قال نحن لدينا كل الثقة بالرئيس المكلف تمام سلام وطبعاً رئيس الجمهورية يتمتع بدعم كل اللبنانيين من أجل أن يسارعوا في تشكيل الحكومة لافتاً إلى أن تعقيدات التشكيل ليست تقنية بل هي سياسية وقال إن حزب الله بعد تورطه في الداخل السوري وخاصة بعد بروز تورطه في الأحداث الأخيرة في صيدا يحاول فرض شروطه في تشكيل الحكومة وهذه الشروط مرفوضة من قبلنا كلبنانيين وأن الشروط الوحيدة التي يجب أن نخضع لها هي الدستور اللبناني وليس لشروط أي فريق يحمل السلاح.

وعن إعتذار الرئيس المكلّف لتشكيل الحكومة أكد سعيد دعم قوى 14 آذار للرئيس سلام آملاً ان يشكل الحكومة في أسرع وقت.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر