الاثنين في ١١ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
جعجع: ما نفع الرهان على انتصار نظام قمعي قاتل في سوريا في يوم ثلاثاء ما؟
 
 
 
 
 
 
١٩ تموز ٢٠١٣
 
أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن البعض يأخذ لبنان رهينة دفاعا عن نظام ايران والاسد، وهذا سيجلب لنا التعتير وليس الاصلاح والتغيير، لافتا الى انه وبدلا من ان يكون لبنان سويسرا الشرق وبلد التطور والديمقراطية صار بلد الفلتان والتفجيرات والقتل والموت.

ورأى في كلمة ألقاها خلال اعادة اطلاق مجلة "المسيرة" أنهم يريدون أن يأخذونا ليس الى العالم الثالث إنما الى الرابع والخامس، ليوصلونا الى الثامن من آذار.

ولفت جعجع الى انهم يريدون لبنان الحروب والمواجهات التي لا تنتهي ولبنان "سلاح يجرّ سلاحا".

اضاف: يريدون لبنان واجبا جهاديا يجر تكفيرا ونصرة ليبرروا صفقاتهم، مبديا أسفه لانه في كل يوم تتأكد نظرتنا للامور لكنه سأل: على من نقرأ مزاميرنا إذا كان البعض استبدل لبنان بإيران، والبعض الآخر باع ضميره الوطني، وحاول ان يبيع تاريخنا بحفنة من المقاعد النيابية والوزارية؟

وسأل جعجع: ما نفع المراكز والمقاعد النيابية والحقائب الوزارية إذا انتهى لبنان؟

وتابع: ما نفع الرهان على انتصار نظام قمعي قاتل في سوريا في يوم ثلاثاء ما، بينما نخسر نظامنا الديمقراطي بلبنان؟

واكد ان ليس لدينا إلا لبنان الوطن، وقال: إذا كان البعض يعتبر لبنان امتدادا لسوريا أو إيران، فليبق هناك، وأردف: وإذا كان البعض الآخر يعتبر أن وطنه جيبه أو الكرسي المذهّب، فليشتغل في التجارة.

وأكد جعجع أنه لتقوم الدولة يجب ان تزول الدويلة والسلاح، قائلا: من يحب الجيش فعلا فليسلم سلاحه.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر