الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 06:20 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأمانة العامة لقوى 14 آذار: حزب الله هو القادر على انقاذ لبنان بانسحابه من القتال في سوريا
 
 
 
 
 
 
١٧ تموز ٢٠١٣
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار إجتماعها الدوري في مقرها في الأشرفية في حضور فارس سعيد، ندي غصن، آدي أبي اللمع، يوسف الدويهي، ساسين ساسين، شاكر سلامه، نوفل ضو، هرار هوفيفيان، وليد فخر الدين، الياس أبو عاصي، سيمون ضرغام، جوزف كرم و نجيب أبو مرعي.

وبعد الإجتماع رأى سعيد أن لبنان يعيش في هذه اللحظة حالة من الإنكشاف الأمني والغير مسبوق ولأول مرّة يجب فعلاً أن نفصل الوضع اللبناني عن ما يجري في سوريا وتورّط حزب الله في سوريا سيجرّ الويل الى الداخل اللبناني وسيربط الساحة اللبنانية بالساحة السورية، والأحداث التي حصلت في بئر العبد والمصنع والأحداث المتنقلة في المناطق اللبنانية وضعت لبنان في حالة إنكشاف وهذا يتطلّب أولاً الإسراع في تشكيل الحكومة لأنه لا يمكن أن يبقى لبنان أيضاً أمام إنكشاف سياسي كبير ورأى أن رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف مدعوان الى ان يبادرا ويسارعا ويتجاوزا الجميع دون ان يعني ذلك عزل احد مجددا القول ان الرابع عشر من اذار لا تريد المشاركة في الحكومة ولا تريد ان يشارك حزب الله ايضا فيها ، واضاف : من سواك بنفسه ما ظلمك . ولو بقيت الحالة على ما هي عليه لا نعرف في الأسبوع المقبل إلى أين ستؤول الأمور.

وعن تشكيل الحكومة قال سعيد: ان حزب الله هو من يضع يده على مفاصل البلد ويعطله ، وحزب الله هو القادر على انقاذ لبنان بانسحابه من القتال في سوريا وعودته الى لبنان بشروط الدولة اللبنانية حسب الدستورظ، وعندئذ هناك امكانية لتجاوز الازمة . واذا استمر حزب الله بالقتال في سوريا واذا استمر الانكشاف الامني في لبنان ، البلد سيكون امام امنية هائلة ومكشوفة.

وردا على سؤال عن التمديد لقائد الجيش ، قال سعيد: مع كل ما يتمتع به الجيش من قدرات لا نستطيع تحميله اكبر من طاقته وما نريده ان يبقى الجيش حاميا للوحدة الداخلية والاستقرار
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر