الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار": إطلالة نصر الله انقلاب على الطائف وتنكّر لمنطق الدولة والنأي بالنفس
 
 
 
الأمانة العامة لقوى "14 آذار" تأمل من الرئيس المكلف عدم الخضوع للابتزاز
 
 
 
١ ايار ٢٠١٣
 
عقدت الأمانة العامة لقوى "14 آذار" اجتماعها الدوري، في حضور النائب فادي كرم، النائب السابق فارس سعيد، إدي أبي اللمع، يوسف الدويهي، ساسين ساسين، شاكر سلامة، نوفل ضو، هرار هوفيفيان، وليد فخر الدين، واجيه نورباتيليان وراشد فايد.

وصدر عن المجتمعين بيان تلاه أبي اللمع، وجاء فيه:

"أولاً- دأب "حزب الله" على الزج بلبنان في حروب تدميرية منذ العام 2006 وحتى اليوم، وقد أقر أمينه العام بتدخل حزبه المباشر في المعارك داخل سوريا في مساندة واضحة للنظام الذي يقتل وينكل بشعبه، تحت عنوان "حماية جماعة لبنانية داخل سوريا" ليبرر تدخله المرفوض من اللبنانيين رفضا قاطعا ويشكل جرما يعاقب عليه لبنانيا ودوليا.

ان الإطلالة الأخيرة للأمين العام لـ"حزب الله" إن دلت على شيء، فهي تدل على: الانقلاب الكامل على اتفاق الطائف والعيش المشترك، تكريس التنكر الكامل لمنطق الدولة ولمبدأ النأي بالنفس الذي اطلقته حكومته، عدم الالتزام بقرارات الشرعيتين العربية والدولية والانقلاب الكامل على إعلان بعبدا. وتدعو الامانة العامة الرأي العام اللبناني الى التحرك لرفض استجرار الازمة السورية الى الداخل اللبناني.

ثانياً- تتابع الأمانة العامة لقوى 14 آذار المراحل المواكبة لتشكيل حكومة الرئيس تمام سلام في ظل اوضاع سياسية داخلية وإقليمية شديدة التعقيد. وفي هذا السياق يهمها التركيز على ما يلي:
أ- ‌يرى اللبنانيون أن الزخم الذي رافق استقالة الرئيس نجيب ميقاتي وتكليف الرئيس تمام سلام، حملهم على التفاؤل، لكنه بدأ يفقد من قوته جراء محاولة "حزب الله" وفريقه فرض شروطه بأساليب ملتوية.
ب- ‌تأمل الأمانة العامة من الرئيس سلام رفض الشروط وعدم الخضوع الى الإبتزاز الدائم الذي يحاول فرضه "حزب الله"، والسير بحكومة تلبي حاجات اللبنانيين بالتعاون مع رئيس الجمهورية لإخراج تشكيلة تتناسب وطبيعة المرحلة يعتمد عليها في تأمين انتقال لبنان من المرحلة الراهنة إلى بر الأمان.

ثالثاً- إن الأمانة العامة إذ تدين وتستنكر اختطاف المطرانين بولس اليازجي وحنا ابراهيم، تناشد جميع المعنيين العمل سريعا على عودتهما سالمين إلى رعاياهما.

رابعاً- تتقدم الأمانة العامة من عمال لبنان بأحر التهاني، وتتمنى من خلال هذه السنة التي اتسمت بحيوية الحركة النقابية، لجميع العمال ولحركتهم، دوام النجاح في تحقيق المطلوب من أجل حياة كريمة في ظل دولة تحترم نفسها باحترام القوانين".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر