الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"اليسار الديموقراطي": لتشكيل حكومة تكون إسماً لمسمى حكومة مصلحة وطنية
 
 
 
 
 
 
٢٤ نيسان ٢٠١٣
 
أولاً، التأكيد على خطورة ما يحصل من قبل التيارات الدينية المتطرفة المتمثلة بحزب الله أولاً وبالدعوات الجهادية التي صدرت مؤخراً كصدى يخدم الجريمة المرتكبة من قبل حزب الله، بما هو وظيفة خارجية للنظامين السوري والإيراني، في التورط ضد الشعب السوري والتي تشي بالتلاقي مع مصالح رأس النظام السوري وتُبرر أعماله الإجرامية.

ثانياً، ندعو الرأي العام اللبناني والتيارات السياسية إلى الوقوف إلى جانب الدولة لتمكينه من اتخاذ المواقف الكفيلة بمنع استجرار المخاطر القاتلة إلى داخل لبنان، على يد هذه القوى المتطرفة المرتبطة خارجياً، والتي لم توفر يوماً الوضع اللبناني من أعمالها، سواء في صيدا أو طرابلس من محاولات الفتنة والآن، انتقلت إلى موقع أخطر بنفس الاتجاه.

ثالثاً، نؤكد تحالفنا مع الشعب السوري من موقع تكامل المصلحة الوطنية اللبنانية ومصلحة الشعب السوري. وفي هذا الاتجاه، نرى أنّ تشكيل حكومة تكون إسماً لمسمى حكومة مصلحة وطنية وتجنيب لبنان من الوقوع في فراغ دستوري على المستوى التنفيذي والتشريعي، سيجنب لبنان المخاطر ويمكّن الشعب اللبناني من الدعم المناسب لقضية الشعب السوري.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر