الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار": إستقالة ميقاتي تثبت أن مشروع حزب الله أصبح عبئاً على حلفائه
 
 
 
 
 
 
٢٧ اذار ٢٠١٣
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الدوري، وبعد المشاورات أصدرت البيان التالي:

أولاً- أثبتت استقالة الرئيس نجيب ميقاتي أن مشروع "حزب الله"، الذي يهدف إلى تسخير كل مقومات الدولة لصالح مشاريعه الإقليمية، أصبح عبئاً حتى على حلفائه الذين لم يعودوا قادرين على تغطية ذلك.

ثانياً- تدعو الأمانة العامة اللبنانيين إلى تحويل استقالة الحكومة إلى مناسبة للعودة إلى احترام الدستور وآلياته. وتتمنى على فخامة الرئيس ميشال سليمان الإسراع في تحديد موعدٍ للإستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيسٍ للحكومة، وذلك في ظل أوضاعٍ إستثنائية على جميع الصعد - الأمنية والاجتماعية والاقتصادية.

ثالثاً- تؤكّد الأمانة العامة على إعلان بعبدا الداعي إلى تحييد لبنان، والذي تمّ إبلاغه رسمياً إلى جامعة الدول العربية والهيئة العامة لمنظمة الأمم المتحدة، كوثيقة رسمية يُعمل بمضمونها.

وتطالب المرجعيات العربية والدولية اعتماده في كافة البيانات التي تتعلّق بلبنان.

كما وتؤكّد ايضاً على اعتبار هذا الاعلان الذي توافق عليه اللبنانيون بجميع فئاتهم وطوائفهم ركيزة اساسية للبيان الوزاري للحكومة العتيدة.

رابعاً- إن قرار تسليم مقعد سوريا في جامعة الدول العربية إلى الإئتلاف الذي يمثل الشعب السوري قد جاء في موقعه ويشكّل اعترافاً صريحاً بتضحيات هذا الشعب. وتتمنّى الأمانة العامة للإئتلاف السوري النجاح في انتزاع تمثيل سوريا الجديدة لدى كل المحافل الدولية، لا سيما لدى الأمم المتحدة، مما يعطي للثورة دفعاً من خلال اعتراف العالم بتضحياتها.

خامساً- تستنكر الأمانة العامة توقيف الصحافي السوري العامل في قناة "العربية" محمد دغمش في مطار بيروت لمدة ساعتين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر