الجمعة في ٢٥ تموز ٢٠١٤ ، آخر تحديث : 04:20 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عودة الاعتداءات على تيار "الانتماء اللبناني" في صور
 
 
 
 
 
 
٢ كانون الثاني ٢٠١٣
 
تعرض المسؤولون في حزب "الانتماء اللبناني" محمود مرسل وابراهيم خليفة وحسين عزالدين، مع عناصر حزبيه اخرى للاعتداء والضرب الشنيع و ذلك يوم الثلثاء 1 كانون الثاني 2013.

وفي تفاصيل هذه الجريمة كما ورد في بيان لـ"الانتماء"، أن المسؤولين و العناصر الحزبيه في حزب الانتماء، قاموا بتوزيع "نشره الانتماء" الشهريّة في منطقة صور، وتحديداً على كورنيش الخيّم بتاريخ 1-1-2013. وأثناء قيامهم بالتوزيع، حضرت سيارات رباعية الدفع من دون لوحة أرقام وبدؤوا بتصوير النشاط، وعندما سألهم المسؤولون عن هويتهم، صرحوا أنهم تابعين للبلديّة.

بعد انتهاء توزيع النشرة على الكورنيش، اتجه مسؤولو وعناصر حزب الانتماء نحو بلدة برج الشمالي (صور) لإكمال مهمتهم. واذ بهم يتفاجؤون بخمس سيارات رباعية الدفع يترجل منها حوالي٣٠ شخصاً ليبدأوا بالضرب العنيف على جميع عناصر ومسؤولي الانتماء اللبناني. الاصابات كانت بليغة ابرزها ربيع أحمد المصري الذي كُسِر أنفه ومصطفى علي العدلوني الذي تعرض رأسه للفجم. وبعد الانتهاء من بربريتهم، صادر المعتدون هويات بعض المسؤولين و العناصر.

هذه الجريمة النكراء، وقعت أمام أعين عناصر الأمن الداخلي، الذين لم يحركوا ساكنا وكأنهم كانوا مشتركون في هذه الجريمة.

صباح اليوم التالي، وأثناء توجه المعتدى عليهم إلى النيابة العامة في صيدا لتقديم الشكوى ضد حسن حيدر نجدي وأشخاص آخرين مجهولين، تم الإتصال بهم من قبل قوى أمن مخفر صور، وبكل وقاحة طلب مخفر صور منهم عدم رفع الدعوى، والحضور إلى المخفر لإستلام بطاقات الهويات، بعد ان استلمها هذا الاخير من المعتدين!
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر