الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طلاب "القوات" ردّاً على مقال علي منتش: نفتخر بالفوز ولم نكن لننكر الخسارة لو خسرنا
 
 
 
 
 
 
٢٩ تشرين الثاني ٢٠١٢
 
رّدت مصلحة طلاب القوات اللبنانية على مقال علي منتش المنشور في صحيقة "النهار" بتاريخ 29 تشرين الثاني 2012 بعنوان: " نتائج انتخابات اليسوعية لم تنته فصولها مستقلون يؤكدون عدم انتمائهم إلى القوات"، وقالت في بيان صادر عن الدائرة الإعلامية فيها:

"نعم، التيار العوني يرفض الاستسلام للامر الواقع، خسر في جامعة سيدة اللويزة، وادعى الفوز في الجامعة اللبنانية الاميركية لكن نتائج انتخابات نائب رئيس الحكومة الطالبية في الجامعة ككل وفي بيروت وجبيل اتت حاسمة، وفي الاسبوع المقبل تظهر الحقيقة كاملة في الجامعة الاميركية... أما في جامعة القديس يوسف، فحملة الشتائم والادعاءات الوهمية مستمرة، واخرها استخدامهم للسيد علي منتش، الصحافي في جريدة النهار، والناشط والمسؤول لدى طلاب التيار العوني في الجنوب، لفبركة مقال مزيف يضرب نتائج القوات وبياناتها، والرد من خلال منبر "النهار".

وفي تفاصيل الرد على منتش، نحن لم ندّعِ كما غيرنا الفوز الوهمي، بل شددنا على ان المستقلين فازوا في كلية العلوم السياسية، ولم يكونوا ليحققوا الفوز لولا اصوات القوات و14 اذار بمواجهة تحالف حزب الله.

أما في موضوع معهد ادارة الاعمال، الانتصار واضحا وبالتزكية 13-0 والتيار انسحب من المعركة لأن النتيجة تخطت الـ70% من الاصوات في السنوات السابقة لمصلحة القوات و14 اذار، أما في كلية العلوم (التي ادعى التيار الفوز فيها)، فنكرر ما كتبناه سابقا، اذ ان دعم القوات و14 اذار للمستقلين ادى إلى الفوز في كلية، حيث ذهبت رئاسة الهيئة لمستقل وباقي المقاعد الاساسية في الهيئة للقوات و14 اذار، وكان التحالف واضحا بوجه حزب الله والتيار العوني الذي خسر الكلية للمرة الاولى منذ سنوات.

في موضوع حرم العلوم الانسانية، نعيد تأكيد الفوز بالتزكية ومن دون انتخابات في معهد الآداب الشرقية بنتيجة 7-1، والفوز في كلية التربية بنتيجة 7-1، وفي حين أن مرشحة 14 اذار انسحبت من المعركة على رئاسة الهيئة بعد طلب الادارة منها تأمين وصول مستقلة من السنة الاخيرة إلى الرئاسة، مدعومة باصوات الفائزين من 14 اذار، مقابل تأمين انتخاب مرشحة 14 اذار في العام المقبل.

في الاشارة إلى موضوع كلية الطب، لم تدعي القوات الفوز فيها بل اكدت منذ البداية حصول توافق برعاية الادارة، فيما فازت في كلية العلوم الصيدلية بنتيجة 8-7 وكلية العلوم التمريضية بنتيجة 5-3، ومدرسة العلوم المخبرية - ETLAM بنتيجة 3-3 والرئاسة لإلياس عبدلله من القوات اللبنانية

أما في موضوع كلية الزراعة في البقاع والطالبة بولا سكاف، ننشر بيان دائرة البقاع في مصلحة الطلاب كاملا وصور الطالبة سكاف المرفقة بالخبر، بعد تأكيد التزام بولا في خلية القوات في الجامعة، واهدائنا النصر إلى الحلفاء في حزب الوطنيين الاحرار.

ان الطالبة بولا سكاف الفائزة برئاسة الهيئة الطالبية في كلية الهندسة الزراعية في تعنايل هي عضو في خلية القوات اللبنانية في الجامعة المذكورة منذ اربع سنوات وقد تقرر ترشيحها في الجامعة نظراً لمشاركتها المستمرة وفاعليتها في النشاطات الحزبية التي تنظمها دائرة البقاع في مصلحة طلاب "القوات اللبنانية" ولمجاهرتها بإنتمائها الحزبي وقد اكدت بولا انها تنتمي لحزب القوات اللبنانية وانها تمثل الحزب في الهيئة الطالبية بخلاف ما ورد في جريدة النهار الصادرة بتاريخ 29/11/2012.

ختاما، ان حقيقة الانتصارات في مختلف الجامعات واضحة في بيانات مصلحة طلاب "القوات اللبنانية" وعلى موقع المصلحة الرسمي، وفيما لو خسرنا، نحن قوم لا ننكر الخسارة، تماما كما نفتخر بالفوز، والعبرة لمن اعتبر".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر