السبت في ٢٩ تشرين الثاني ٢٠١٤ ، آخر تحديث : 05:06 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تيار "المستقبل": قطيش لم يوجه دعوة إلى تفحيم أحد ولا توعّد أحداً بدفع الثمن قريباً
 
 
 
 
 
 
٢٩ تشرين الاول ٢٠١٢
 
استغرب تيار "المستقبل" إحالة النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي إخباراً ورد إلى النيابة العامة بحق الاعلامي والناشط السياسي نديم قطيش.

إن كلام قطيش خلال تشييع اللواء الشهيد وسام الحسن لم يتجاوز الأطر الديمقراطية التقليدية المعمول بها في لبنان منذ الاستقلال حتى اليوم، مع العلم أن السرايا الحكومية نفسها ومقرات رسمية أخرى سبق أن حوصرت بعشرات ومئات الاعتصامات والتظاهرات في الماضيين القريب والبعيد.

إن القضاء الذي سارع إلى اتخاذ هذا الإجراء ضد دعوة سلمية ديمقراطية عادية، لم يتخذ أي إجراء مماثل ضد المتظاهرين الذين احتلوا وسط بيروت لعام ونيف، وقطعوا الطرقات المؤدية إليها، بالإضافة إلى تحوّل خيم الاعتصام هناك إلى مستودعات للسلاح والمسلّحين.

كما أن قطيش لم يوجه دعوة إلى "تفحيم" أحد، ولا توعّد أحداً بـ "دفع الثمن قريباً"، كما لم يهدد أحداً على شاشات التلفزة بتحمّل مسؤولية كشف شبكة سماحة- مملوك، وهي تهديدات صريحة وواضحة وموثقة بالصوت والصورة وجّهتها قيادات وشخصيات من قوى الثامن من آذار ضد اللواء وسام الحسن كان يفترض اللبنانيون أن القضاء سيسارع إلى اتخاذ إجراءات فورية بحق مطلقيها، بدلاً من الاعلامي والناشط السياسي قطيش الذي جلّ ما قام به هو التعبير عن صرخة ألم نتيجة تنفيذ هذه التهديدات وتحويل اللواء الشهيد وسام الحسن إلى أشلاء في أحد أحياء الأشرفية.

إن اللبنانيين الذين طالما راهنوا على مؤسسة القضاء بوصفها الضامن لحقوقهم وحرياتهم الفردية، يعوّلون أهمية اليوم أكثر من أي وقت مضى على هذا القضاء باعتباره الملاذ الأخير للمظلومين والضحايا.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر