السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:08 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
شباب "14 آذار": تعرضنا لاعتداء همجي غير مبرر من شرطة مجلس النواب
 
 
 
 
 
 
٢٥ تشرين الاول ٢٠١٢
 
أصدرت المنظمات الشبابية والطلابية في قوى "14 آذار" البيان التالي: في وقت كانت المنظمات الشبابية والطلابية في قوى "14 آذار" وهيئات المجتمع المدني تعقد إجتماعاً تنسيقياً في الإعتصام المفتوح امام السراي الحكومي، تعرض عدد من الشباب المشاركين في الإعتصام إلى إعتداء همجي من قبل شرطة مجلس النواب.

وفي التفاصيل، أن شابين كانا يقومان بنقل إطار واحد لإستخدامه في تمتين إحدى الخيم المنصوبة في الإعتصام، فإذ بالإطار ينزلق باتجاه الحاجز الحديدي الذي تقيمه شرطة مجلس النواب مقابل الإعتصام، ما دفع عناصرها، على الفور، إلى إقتحام مكان الإعتصام، والإعتداء على الشباب بالضرب بالبنادق وبالعصي، والقيام بسوق إثنين منهم إلى داخل منطقة مجلس النواب، وإحتجازهما هناك لبعض الوقت، الأمر الذي أثارهرج ومرج في مكان الإعتصام، عملت القيادات الشبابية على إحتوائه، حتى جرى إطلاق سراح الشابين.

إن المنظمات الشبابية والطلابية في قوى "14 آذار"، إذ تستنكر بشدة هذا الإعتداء غير المبرر، تشدد على سلمية إعتصامها البعيد كل البعد عن أي عنف كالذي مورس ضدها مساء اليوم، وتضع الإعتداء برسم رئيس مجلس النواب نبيه بري المسؤول والمعني قبل غيره بضبط عناصر شرطة مجلس النواب، التي لم تنفك منذ اليوم الأول لبدء الإعتصام تعمل على إستفزاز المشاركين والتضييق على حركتهم.

كما تعلن أن الروايات التي تداولها بعض الإعلام عن إطار مشتعل جرى توجيهه باتجاه شرطة مجلس النواب عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً، وتهدف إلى تزوير حقيقة ما حصل من إعتداء همجي على شباب حضاريين وسلميين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر