الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:42 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
شباب وطلاب "14 آذار" يدعون للقيام بالإجراءات اللازمة بقضية سماحة ويطالبون بطرد السفير السوري
 
 
 
 
 
 
٢٢ اب ٢٠١٢
 
عقدت المنظمات الشبابية والطلابية في قوى 14 آذار اجتماعاً وبحضور شباب المستقبل طلاب القوات طلاب الكتائب وطلاب الأحرار وشباب اليسار الديموقراطي بالإضافة الى رابطة طلاب المسلمين في لبنان واصدرت البيات الآتي:

أمام حال الفلتان التي تسود الساحة اللبنانية على المستويات كافة والتي أطلّت برأسها من خلال خطف المناضل شبلي العيسمي في مدينة عاليه الجبلية وعمليات الخطف والأحداث الأمنية المتنقلة مذكرة بحقبات سوداء من الحرب اللبنانية التي اعتقد اللبنانيون أنها ولت إلى غير رجعة مع اتفاق الطائف وإنتهاء الحرب الأهلية، وفي ظل العجز الرسمي الواضح في ضبط الأوضاع وإعادة الاستقرار وطمأنة اللبنانيين على أمنهم وسلامتهم.

وانطلاقا من المساعي المكشوفة من قبل قوى الأمر الواقع لضرب ما تبقى من هيبة للدولة ومؤسساتها وإظهار لبنان عاجزا عن إدارة شؤونه بغية إدامة سلاحها غير الشرعي، وفي ظل أهداف النظام السوري تصدير أزمته إلى لبنان وإثارة الفتنة المذهبية والحرب الطائفية تبريرا لبطشه وقمعه وممارساته الهمجية، وانطلاقاً من تصرف وزير الخارجية الموصوف بالقصور والتقصير والذي يمارس وكأنه وزيرا للخارجية السورية، لا اللبنانية، بناءً عليه قررت:

أولا- دعوة السلطة إلى توفير الغطاء السياسي الفعلي للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي من أجل تعقب الخاطفين وتحرير المخطوفين، وأي لفلفة لهذا الموضوع غير مقبولة، خصوصا أن صور الخاطفين موجودة لدى المعنيين وكل اللبنانيين.

ثانيا- دعوة السلطة القضائية للقيام بالاجراءات اللازمة في قضية الموقوف ميشال سماحة، باطار المخطط السوري الهادف إلى تفجير لبنان.

ثالثا- طرد السفير السوري اليوم قبل الغد بعدما تحولت السفارة السورية إلى مركز أمني-مخابراتي لإدارة عمليات الخطف وزرع العبوات والتحريض على الفتن.

رابعاً- تحميل وزير الخارجية ومن ورائه الحكومة اللبنانية مسؤولية :

أ‌- الإمتناع عن استدعاء السفير السوري على رغم إحصاء أكثر من 50 انتهاك سوري للسيادة اللبنانية.
ب‌- التمنع عن مقاربة قضية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية.
ج- الدفاع المستميت عن النظام السوري في كل المحافل والمنتديات العربية والإسلامية والدولية.

خامساً- كما نطالب جميع نواب الأمة، وبالتحديد نوابنا في قوى 14 آذار، اخذ التدابير الآيلة من أجل:
1- الغاء معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق اللبنانية السورية التي اقرت في العام 1991.
2- الغاء المجلس الأعلى اللبناني السوري.

وتأسيسا على هذا الواقع، ولأن غض النظر جريمة بحق لبنان المخطوف، وحرصا على السلام اللبناني وقيام الدولة، قررت المنظمات الطلابية الدعوة إلى اعتصام سلمي أمام وزارة الخارجية يوم الأربعاء الواقع فيه 29 الجاري في تمام الساعة السابعة مساء، للتجمع امام جامعة القديس يوسف "HUVELIN" شارع لبنان الساعة السادسة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر