الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:52 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طلاب 14 آذار: ما لا نقبله في المقابل هو اسلوب تعامل بعض الاطراف السياسية التي تبتعد عن القيم الانسانية لكل دين
 
 
 
 
 
 
٢١ اذار ٢٠١٢
 
نستنكر أشدّ الإستنكار أن تكون وصلت الامور الى هذا الحدّ في حرم جامعة الأنطونية في بعبدا البارحة، والذي بدأ بإصرارٍ بعض الطلاب على ممارسة شعائرهم الدينية في صرحٍ اكاديمي ينتمي الى الكنيسة المارونية خلافاً لأنظمة الجامعة ممّا استدعى ردّاَ منها تداولته وسائل الإعلام.

- يهم المنظمات الشبابية في قوى 14 آذار التأكيد على ما يلي:

1- نحن طلاب قوى 14 آذار نؤكد على الوحدة الوطنية، وعلى الحوار الدائم بين مكونات الوطن الواحد، وعلى احترام الآخر المختلف كما هو. كما نؤكد على حرية الفرد والانسان والمعتقد مما يجعل من لبنان أكبر من بلد وهو رسالة بالفعل كما أكّد على ذلك قداسة البابا يوحنا بولس الثاني.

2- تشرف على ادارة الجامعات الخاصة والعامة في لبنان أنظمة داخلية تسعى للحفاظ على سير الأمور، وندعو الجميع الى احترام هذه الأنظمة وهذا لا يلغي احترام الخصوصيات للمجموعات الطلابية المكونة لكل جامعة.

3- ما لا نقبله في المقابل هو اسلوب تعامل بعض الاطراف السياسية التي تبتعد عن القيم الانسانية لكل دين محاولة إخضاع وتطويع خصوصيات الآخرين من خلال فرض وجهة نظرها بالقوة بنشوةٍ مشبوهة تنم عن شعورٍ بالانتفاخ في معالجة المسائل المطروحة أكان في لبنان أو في الجامعة أو المدرسة أو مركز العمل ، معتقدةً انها فوق القوانين والانظمة والدساتير.

4- تدعو المنظمات الشبابية لقوى 14 آذار جميع الطلاب في كافة الثانويات والمعاهد والجامعات إلى التوقّف عن الدروس غداً من الساعة الواحدة وحتى الساعة الثانية من بعد الظهر، وذلك رفضاً لمشاهد الإستقواء التي شهدناها بالأمس وصوناً للوحدة الوطنية وللشراكة الإسلامية – المسيحية المتكافئة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر