الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:54 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طلاب "القوات" يعتصمون أمام "اللبنانية-الأميركية" في جبيل ويقاطعون الدروس احتجاجاً على ارجاء الإنتخابات الطالبية
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١٢
 
نفذ طلاب "القوات اللبنانية" في الجامعة اللبنانية الاميركية في بلاط جبيل اعتصاما مساء امام حرم الجامعة، احتجاجا على قرار ادارة الجامعة تأجيل الانتخابات الطالبية التي كانت مقررة الجمعة، بعد الاشكال الذي حصل بين الطلاب بعد الظهر على خلفية الانتخابات، وشارك في الاعتصام رئيس مصلحة طلاب "القوات اللبنانية" شربل عيد ورئيس دائرة الجامعات في الصلحة روبير طوق.

وبعد النشيد الوطني، طالب طوق من ادارة الجامعة اعادة النظر بقرارها، مؤكدا "ان الطلاب هم ابناء هذه الجامعة وتحركهم سلمي وديمقراطي ومن حق الطلاب التعبير عن رايهم ولا تستطيع الغاء دورهم"، وذكر ادارة الجامعة بأن "السوريين حاولوا الغاء القوات على مدى خمسة عشر عاما ولم يستطيعوا تحقيق اهدافهم ومآربهم".

اما عيد فلفت الى "ان حزب "القوات اللبنانية" يقف الى جانب الطلاب في تحركهم ومطلبهم المحق"، مستغربا الاستماتة في الغاء الانتخابات الطالبية في الصروح الجامعية حيث التواجد المسيحي الكثيف.

اضاف: "تظهر النتائج ان الشريحة الشبابية المسيحية الاوسع في لبنان هي الى جانب خيارات القوات وقوى 14 آذار وليست مع خيارات 8 آذار وشكرا سوريا، وما حصل اليوم سواء اكان عن قصد او عن غير قصد من قبل ادارة الجامعة يخدم فريق 8 آذار لأن نتائج الانتخابات اذا ما حصلت كانت ستكون لمصلحة خيار 14 آذار".

وقال عيد: "يتحدثون عن ضربة كف حصلت داخل الجامعة وحتى المعتدى عليه لا يعرف من ضربه، فكيف تلغى الانتخابات"، معتبرا "ان هذه الخطوة غير بريئة في حين حصل سحب سلاح في حرم الجامعة في بيروت ولم تلغ الانتخابات".

وفي الختام اعلن الطلاب مقاطعة الدروس الجمعة والبقاء خارج الصفوف في حرم الجامعة.

وكانت ادارة الجامعة اللبنانية - الاميركية LAU أعلنت في بيان انها "قررت ارجاء الانتخابات الطالبية التي كانت مقررة الجمعة، لانتخاب المجالس الطالبية، نظرا الى استمرار التوتر السياسي في البلد"، مشيرة الى ان "اولوية الاهتمام كانت وستظل، مصلحة طلابها وثبات الاستقرار في حرميها".

ويأتي هذا القرار بعدما أشارت الإحصاءات الأولية الى تقدّم ملحوظ وفوز شبه محسوم بأغلبية المقاعد لصالح طلاب "القوات اللبنانية" وقوى 14 آذار في فرع الجامعة في جبيل.

كما يأتي القرار بعدما دعت المنظمات الطالبية في قوى "14 آذار" في وقت سابق الى مقاطعة الإنتخابات في فرع بيروت "لرضوخ الجامعة لثقافة الإستقواء والغلبة من خلال التسويات التي ساوت بين الحق والباطل، ولجأت إلى التمييز في التعاطي بين الطلاب بغير وجه حق على حساب الحقوق الديمقراطية والاصول القانونية العادلة، رغم وضوح المسؤوليات عن تعطيل المناخ الديمقراطي والاساءة الى الجو الآكاديمي في الجامعة، وذلك من خلال معالجتها للإشكالات المتكرّرة بفعل فاعل معروف"، داعية طلاب الجامعة في بيروت الى تسجيل اعتراضهم بعدم المشاركة فيها "حرصاً على مناخ الحريات التي يكفلها الدستور والقانون".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر