الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:29 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار" طالبت ميقاتي بالإستقالة صيانة للعلاقات بين الشعبين اللبناني والسوريّ
 
 
 
 
 
 
١٦ تشرين الثاني ٢٠١١
 
دانت الأمانة العامة لـ"14 آذار" موقف الحكومة المشين والمتضامن مع نظام الأسد ضدّ شعبه والذي يصيب لبنان في عزّته وكرامته، كما دانت انشغال الحكومة اللبنانية بالدفاع عن النظام في دمشق وتنفيذ املاءاته بدل التحرك من أجل معالجة أوضاع اللبنانيين المعيشية وتخفيف معاناتهم على المستويين الإقتصادي والإجتماعي، مطالبة رئيس الحكومة بالإستقالة حفاظاً على مصالح الشعب اللبناني وصيانة للعلاقات بين الشعبين اللبناني والسوريّ.

وجددت قوى "14 آذار" في بيان اثر إجتماعها الدوريّ الأسبوعيّ رفضها وضع لبنان خارج الربيع العربيّ وخارج الشرعيتين العربيّة والدوليّة، متمسّكة بدور لبنان واللبنانيين في صياغة مستقبل البلد والمنطقة، واعلنت انها ستمضي قدماً في دعم ربيع سوريّا، مؤكدة في هذا السياق، تضامنها وتضامن اللبنانيين مع إخوتهم اللاجئين السوريين لا سيما في الشمال وعكار.

من جهة اخرى، رحبت بالمقرّرات الصادرة عن مجلس وزراء الخارجيّة العرب المعبِّرة عن الموقف المبدئي للجامعة العربية من الأزمة السورية ومن مسألة حق الشعوب في تقرير مصيرها بعيداً عن القمع والعنف.

وإذ اشادت بالقرار المتعلّق بحماية المدنيين السوريين، اكدت الامانة العامة أنّ الموقف العربيّ الذي يعترف بالمعارضة شريكاً في المرحلة المقبلة وفي بناء مستقبل سوريّا، إنّما يفتح الأفق السياسيّ واسعاً أمام ربيع سوريّا.

وأملت الأمانة العامّة في أن يشكّل اللقاء العربيّ – التركيّ في الرباط اليوم محطّة أساسيّة في دعم نضال الشعب السوريّ، داعية اللقاء إلى بلورة آليات متابعة الجهود الرامية إلى تنفيذ المقرّرات الأخيرة.

واخيرا دعت الامانة العامة لمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد النائب والوزير بيار أمين الجميّل عريس انتفاضة الإستقلال، الى المشاركة في القداس الذي سيقام يوم الأحد الواقع في 20 من الشهر الجاري عند الساعة الرابعة في كنيسة مار أنطونيوس - جديدة المتن.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر