السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار": هل سنجد أنفسنا قريباً أمام شبكة كهرباء خاصة بـ"حزب الله"؟
 
 
 
 
 
 
٧ كانون الاول ٢٠١١
 
عقدت الأمانة العامة لقوى "14 آذار" اجتماعها الدوري الأسبوعي و تداول المجتمعون في مصادرة حزب الله وحركة أمل معمل الزهراني لإنتاج الطاقة الكهربائية والقرصنة التي أدت الى وقفه عن العمل مما ألحق باللبنانيين افدح الأضرار، ورأوا في هذه التصرفات الميليشياوية وجها من وجوه ضرب الدولة اللبنانية، وتوسيع وضع اليد على المؤسسات الشرعية والتحكم بقراراتها، وإقامة المزيد من المحميات والمربعات الاقتصادية والخدماتية والحيوية الخارجة عن سلطة الدولة اللبنانية في موازاة المربعات الجغرافية والأمنية التي يسيطر عليها حزب الله.

وتساءل المجتمعون: هل أن اللبنانيين سيجدون أنفسهم قريبا أمام شبكة كهرباء خاصة بحزب الله مماثلة لشبكة الإتصالات الخاصة بالحزب؟

و رأى المجتمعون أن إتهام وزير الطاقة جبران باسيل قوى الأمر الواقع الميليشياوية وإدانتها بفضيحة معمل الزهراني لا يعفي الوزير من مسؤولياته السياسية في اتخاذ التدابير الصارمة لمعاقبة المعتدين وحماية المؤسسات التابعة لوزارته أو الخاضعة لوصايتها. أما اذا كان الوزير باسيل عاجزاً عن اتخاذ هذه التدابير فما عليه سولا الاستقالة والافساح في المجال امام من هو قادر على إقران القول بالفعل.

و رحبت الأمانة العامة لقوى 14 آذار بالخطوات العربية المتقدمة والمتلاحقة الهادفة الى حماية الشعب السوري مما يتعرض له على يد نظام الرئيس بشار الأسد. ويدعو المجتمعون جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي الى تسريع التدابير الكفيلة بتحرير الشعب السوري من سلطة القمع والترهيب التي تمسك بحياته ومستقبله، ويشددون على أن اختصار المراحل المؤدية الى اسقاط نظام القمع والقتل واستبداله بنظام القانون والحرية والديمقراطية في سوريا هو الطريق الوحيد الذي يوفر المزيد من المجازر على الشعب السوري، ويضمن له ظروف قيام الدولة التي يتطلع اليها أسوةً بغيره من شعوب العالم.

و توقفت الامانة العامة أمام الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد النائب الشاب وقائد من قيادات الرأي في لبنان جبران تويني، وهي تدعو اللبنانيين الى المشاركة في احياء ذكراه في القداس الذي يحتفل به يوم الاحد المقبل عند الساعة الثانية عشرة ظهراً في كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثودكس – ساحة النجمة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر