الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:04 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المنظمات الشبابية لـ"14 آذار": على الحكومة كشف المعتدي في إشكال LAU.. ولن نخضع
 
 
 
 
 
 
٢ تشرين الثاني ٢٠١١
 
إستنكرت المنظمات الشبابية لقوى الرابع عشر من آذار "أشد الاستنكار التطاول العنفي" الذي طال بالأمس أحد طلابها في الجامعة اللبنانية الأميركية ـ LAU في بيروت، وطلبت في الوقت نفسه "من حكومة سوريا و"حزب الله" أن تثبت لمرة واحدة أنها حكومة جميع اللبنانيين من خلال كشف هوية المعتدي، وهو معروف، وإنزال أشد العقوبات به".

موقف المنظمات الشبابية جاء على لسان رئيس مصلحة الطلاب في حزب "القوات اللبنانية" شربل عيد عقب إجتماع الأمانة العامة لـ"ذ4 آذار"، فأضاف: "بدأنا نسمع منذ الأمس أن هذا العنف الذي بدأ في الـLAU ، كان سبب عنف آخر في جامعة سيدة اللويزة (NDU)، سبقته إشكالات في جامعات اليسوعية.

وبدأنا نسمع من بعض الإدارات الإتفاق مع الطلاب على كيفية إلغاء الإنتخابات الطالبية، ولكن سنقول لهم إنَّ طلاب "14 آذار"، لن يتم إخضاعهم بالعنف ولا تدجينهم"، مطالباً "الإدارات بأن تكون على قدر المسؤولية التي تتولاها، وبالتالي لا يخطر على بالها إلغاء الإنتخابات، بل عليها تعزيز العناصر الأمنية على أبواب الجامعات، وعلى شركات الأمن الخاصة الموجودة داخل الجامعات توقيف المخالفين لمحاكمتهم وطردهم من الجامعة وعدم تدفيع الثمن للديمقراطية الشبابية اللبنانية".

وقال: "لدينا غداً أول استحقاق انتخابي في الجامعة اليسوعية وبعده الإنتخابات في سيدة اللويزة ثم في LAU".
المصدر : الوطنيّة للاعلام
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر