الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:38 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"14 آذار" تستغرب تعاطي الحكومة مع الجرائم المتنقلة: نطالبها بوقف تغطية الجهات التي تقف وراء المجرمين
 
 
 
 
 
 
١٢ اب ٢٠١١
 
عبرت الأمانة العامة لقوى 14 آذار عن استغرابها وشجبها للأسلوب الذي تتعاطى به الحكومة اللبنانية مع الجرائم المتنقلة الى انفجار انطلياس الخميس مرورا بانفجار الرويس في الضاحية الجنوبية، وتعمدها إخفاء الحقائق عن الرأي العام اللبناني من خلال تسخيف الوقائع وتحويرها تارة بكلامٍ عن انفجار قاروة غاز وتارة بخلاف مالي بين شخصين.

وأضافت في بيان استثنائي لها: "لقد جاء إدعاء مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على مجهولين بالإشتراك مع القتيلين اللذين سقطا في انطلياس الخميس في إعداد عبوة ناسفة لتفجيرها ليدحض الرواية الرسمية التي طلعت بها الحكومة على اللبنانيين عن خلاف مالي بين شخصين استخدمت فيه قنبلة يدوية، وليظهر تعمد الحكومة اللبنانية تحوير الحقائق بما يؤدّي الى إخفائها".

وطالبت الأمانة العام لقوى 14 آذار الحكومة اللبنانية بوقف سياسة تغطية الجهات التي تقف وراء المجرمين وعمليات الإعتداء والتفجير التي تستهدف اللبنانيين بأرواحهم، والمبادرة فورا الى اتخاذ الإجراءات الدستورية اللازمة لمحاسبة المسؤولين السياسيين عن تحوير الحقائق وإخفائها، ومصارحة الراي العام بحقيقة الأمور، واتخاذ الأجراءات القانونية والقضائية والأمنية اللازمة لحفظ حقوق الناس، ومنع السلاح من التحكم بحياة اللبنانيين، ووقف مفاعيله الترهيبية في المجالات السياسية والإقتصادية والمعيشية كافة".

وأسفت لمستوى التعاطي المتواضع للمجلس الأعلى للدفاع الذي انعقد الجمعة مع التطورات الأمنية المتلاحقة، إذ تحدّث في بيانه عن حماية تنقلات "اليونيفيل"، في حين انها جاءت الى لبنان لمساعدة الجيش اللبناني في بسط سيادة الدولة على كل اراضيها. كما تحدّث عن التنسيق بين الاجهزة الأمنية كأن التنسيق غير قائم في ما بينها. وكذلك عن مقررات اتخذها بدل ان يطمئن اللبنانيين الى امنهم واستقرارهم بقرارات معلنة وصارمة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر