الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:47 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عهر قوى الثامن من آذار
 
 
 
 
 
 
١٤ ايلول ٢٠١١
 
::فاطمة عثمان::

لو أراد أحدكم متابعة فيلم "هوليوودي" يحمل في طياته "الأكشن" والإباحية في آن معاً، لنصحته بمتابعة القنوات التابعة لفريق "8 آذار" بدءاً من قناة "المنار" التي لا تفوت فرصة إلا وتظهر فيها براعتها في تزوير الحقائق والظهور بصورة الحمل الوديع و"نكش" القبور والبحث عن مخلفات الحرب الأهلية التي يمكن أن تشعل باعتقادهم "الحماسة" لدى المشاهدين، أما العنصر الكوميدي الذي لم تنس قوى الثامن من آذار إضفائه على برامجها السياسية ونشراتها الإخبارية، فكان يعتمد بشكل أساسي على "كوميديان" الساحة السياسية اللبنانية الوزير السابق وئام وهاب الذي لطالما أتحفنا بعبارات أقل ما يمكن أن يقال عنها، إلى جانب كونها نابية، عبارات فكاهية من الطراز الرفيع يمكن أن تجذب مشاهدي برنامج "لول" الذي يعرض على القناة البرتقالية والذي يجعلنا نضحك من أعماقنا ليس فرحاً بالفكاهات التي تخدش حياء من يملك الحد الأدنى من الأخلاق ولكن "شر البلية ما يضحك".

لهؤلاء ماذا يسعنا أن نقول؟ أنقول لهم أننا سئمنا منكم؟ أم نقول لهم بصريح العبارة "حلّوا عنا"؟ أتستخفون بعقولنا؟ استيقظوا قبل أن تندموا يوم لا ينفع الندم وكفوا عن تزييف الحقائق ولا تزايدوا علينا بالوطنية، فتاريخنا وشهداؤنا يشهدان علينا وهذا يكفينا.. حقاً ما أفصحكم وأنتم تحاضرون عن العفة!!
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
١٨/٠٩/٢٠١١ - 11:52 م - Mido Raw
كلام رائع فاطمة ...مزيد من التقدم والأستمرار
١٥/٠٩/٢٠١١ - 03:22 م - Mido Raw
Teslam 2dayki Fafi
so nice w kalem sa7i7 100 %