الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار": على الحكومة تسديد المتوجب عليها لناحية المحكمة.. ولبنان لا يمكنه الوقوف مكتوف الأيدي إزاء ما تتعرض له الشعوب العربية
 
 
 
 
 
 
٧ ايلول ٢٠١١
 
طالبت الأمانة العامة لقوى "14 آذار" حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بـ"المبادرة فوراً إلى تسديد ما يتوجّب على لبنان من موازنة المحكمة الخاصة التي دعمتها الحكومة "مبدئياً"، بعدما أصبح المبلغ المستحقّ منذ بداية الشهر الجاري في ذمة لبنان 32 مليون دولار"، ورأت أنَّ "أي تلكؤ من الحكومة اللبنانية في دفع المستحقات المتوجبة عليها يُعتبر إخلالاً بإلتزامات لبنان الدولية، وطعنة جديدة توجهها هذه الحكومة إلى الفئة الأوسع من الشعب اللبناني التي تطالب بالعدالة لشهدائها وذويهم".

"الأمانة العامة"، وفي بيان بعد إجتماعها الدوري الأسبوعي، أضافت: "إنّ الكلام المعسول الذي يصدر عن رئيس الحكومة بخصوص تمويل المحكمة، يُناقضُه كلامٌ آخر صادر عن وزراء في الحكومة ذاتها، وهذا التناقض الذي أصبحَ سمة الحكومة ورئيسها لن ينفع في ضرورة السعي للحؤول دون تعريض لبنان لخطر المواجهة مع المجتمع الدولي"، مؤكدةً في هذا السياق أنَّ "الشعب اللبناني يريد تمويل المحكمة الخاصة بلبنان بشكل واضح وشفّاف".

من جهةٍ ثانية، جددت "الأمانة العامة" لقوى "14 آذار" التحية إلى "الشعوب العربية المنتفضة على الظلم والقهر والفساد"، وهنأت "الشعب الليبي في انتصاره"، داعيةً في سياق متصل إلى "أوسع تضامن لبناني وعربي ودولي مع هذه الشعوب، من خلال خطوات عملية تعبر عن التضامن مع هذه الشعوب، وتحمي المدنيين وتردع المجرمين وتضمن حرية التعبير للناس، وتؤمن لهم المواكبة المطلوبة والمساعدة اللازمة والمؤازرة الكفيلة بمساعدتهم على الانتقال من أنظمة الاستبداد إلى الحياة الديمقراطية".

إلى ذلك، أكدت أنَّ "لبنان الذي كان الرائد في مجال الحريات والديمقراطية لا يمكنه أن يقف مكتوف الأيدي إزاء ما تتعرض له الشعوب العربية المطالبة بالحرية والديمقراطية، وبالتالي إنَّ حكومته ومؤسسات مجتمعه المدني مدعوة إلى مواقف جريئة تعبر عن جوهر ثقافة الحرية والسلام التي يؤمن بها اللبنانيون والتي دفعوا ثمنها قافلة طويلة من الشهداء على مدى السنوات الماضية". ورأت أنَّ "مبادرة شباب لبنان للتضامن مع الشعب السوري غداً في ساحة سمير قصير، خطوة شجاعة ومباركة وهي تأتي في إطار إلتزام شعب لبنان وتضامنه مع أحرار سوريا وثوارها".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر