الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:07 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"ويكيليكس": النظام السوري قتل العميد محمد سليمان لمعرفته الكثير عن اغتيال الحريري
 
 
 
 
 
 
٢٧ اب ٢٠١١
 
نقل موقع "ويكيليكس" وثيقة تفيد ان مستشاراً للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أفاد امام ديبلوماسيين اميركيين ان العميد في الجيش السوري محمد سليمان الذي اغتيل عام 2008 قتل لخلافات بين اركان السلطة في نظام الرئيس بشار الاسد، وان السفير الفرنسي في دمشق في تلك الفترة ابدى اعتقاده ان سليمان «قد يكون قُتل لانه كان يعرف الكثير عن اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق رفيق الحريري عام 2005 وعن البرنامج النووي السوري».

واورد موقع ويكيليكس برقية ديبلوماسية اميركية تفيد ان بوريس بويون الذي كان يعمل مستشارا لدى ساركوزي لشؤون افريقيا الشمالية والشرق الاوسط اعتبر في تلك الفترة امام ديبلوماسيين اميركيين ان اغتيال العميد سليمان تم بـ «اسلوب المافيا»، علماً ان الاخير كان قُتل مطلع اغسطس 2008 في مدينة طرطوس الساحلية، وتم التداول برواية سورية تفيد ان قناصاً اسرائيلياً كان على متن سفينة قبالة البحر اطلق النار عليه وارداه قتيلا.

وتفيد البرقية الاميركية ان اجهزة الاستخبارات الفرنسية تميل الى فرضية تصفية العميد سليمان «لانه كان يعرف الكثير» عن البرنامج النووي السوري وعن العلاقات بين نظام بشار الاسد و«حزب الله» اللبناني.

ويعتبر بويون ايضا انه قد يكون قُتل نتيجة صراع على النفوذ والمال الذي مصدره الفساد، اثر خلافات بين شخصيات تعمل في مجال الاعمال داخل النظام السوري.

وجاء في البرقية: «عندما تسأله عن كيفية تفسيره لهذا الاغتيال، يقدم بويون عدة نظريات الجامع المشترك بينها هو الخلافات الداخلية بين المقربين من بشار الاسد».

وتابعت البرقية «لقد استبعد بويون تماماً فرضية ان يكون الاسرائيليون قد قتلوا العميد سليمان خصوصاً فرضية مقتله برصاص قناص والمعلومات الفرنسية تفيد ان اطلاق النار كان اكثر (كلاسيكية) و«على طريقة المافيا».

وبحسب الديبلوماسيين الاميركيين، تطرق بويون الى فرضية «ان يكون العميد سليمان قد قتل بأمر من ماهر الاسد شقيق الرئيس السوري»، واصفاً ماهر الاسد «بالشخص الطموح الذي من الصعب توقع ردات فعله والمصمم على زيادة نفوذه داخل الحلقة الاقوى داخل السلطة».

ونقل الديبلوماسيون الاميركيون ايضا عن لودوفيك بويي المسؤول الكبير المكلف شؤون الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية قوله خلال لقاء منفصل لهم معه، انه يعتقد بالفعل ان الاغتيال يعود لاسباب داخلية الا انه كان اقل انفتاحا على الفرضيات التي قدمها بويون.

ويفيد هؤلاء ان لودوفيك «كان قاطعا عندما استبعد تماما فرضية مسؤولية اسرائيل» عن قتل العميد سليمان، وهو نقل عن السفير الفرنسي في دمشق في تلك الفترة اعتقاده ان العميد سليمان قد يكون قتل لانه كان يعرف الكثير عن اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق رفيق الحريري عام 2005 وعن البرنامج النووي السوري.

ونقلت البرقية الاميركية ايضا عن مسؤولين فرنسيين قولهم امام ديبلوماسيين اميركيين ان الرئيس الفرنسي كان في تلك الفترة يريد «اقامة علاقات شخصية مع بشار الاسد لاقناعه باقامة سلام مع اسرائيل والتوقف عن زعزعة الاستقرار في لبنان واعادة النظر في علاقاته الوثيقة مع ايران».
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر