الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:37 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بلمار: تقديم المتّهمين الى القضاء يتطلب التمسّك بسيادة القانون وتعاون السلطات اللبنانية ودعم المجتمع الدولي
 
 
 
 
 
 
١ تموز ٢٠١١
 
رحّب مدعي عام المحكمة الدوليّة دانيال بلمار بقرار قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين الصادر في 28 حزيران تصديقًا لقرار الإتهام الذي قدّمه بشأن اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في 14 شباط 2005، الذي أدّى كذلك الى مقتل 21 شخصًا آخر وإصابة ما لا يقلّ عن 231 شخصًا.

بلمار، وفي بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، لفت إلى أن قاضي الإجراءات التمهيديّة وافق أيضًا على طلب المدّعي العام إصدار مذكرات توقيف بحقّ الأشخاص المدرجة أسماؤهم في قرار الإتهام المذكور، وطلب إلى السلطات اللبنانية تنفيذ تلك المذكرات، مشيرا إلى أن عملاً بقرار قاضي الإجراءات التمهيدية، يبقى مضمون قرار التصديق وقرار الإتهام سريًا ولا يُعلَن عنه إلاّ بقرار منه. وأضاف: "هذا القرار الصادر عن قاضي الإجراءات التمهيديّة يعتبر تقدّمًا مهمًّا لأنه يمثّل أوّل مراجعة قضائية مستقلّة لعمل مكتب المدّعي العام. وتصديق قاضي الإجراءات التمهيديّة قرار الإتهام يعني اقتناعه بوجود أدلّة كافية لإحالة المتهمين إلى المحاكمة، موضحا أن الأشخاص المتهمون يبقون أبرياء حتى تثبت إدانتهم من دون أدنى شكّ معقول أمام غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة.

وأكّد بلمار أن تصديق قرار الإتهام فليس إلا خطوة ثانية في الإجراءات القضائية. فالتحقيقات ما زالت مستمرّة في مكتب المدعي العام وكذلك العمل استعدادًا للمحاكمة، مشيرا إلى أنه يمكن للمدعي العام أن يقدّم قرارات اتهام إضافية الى قاضي الإجراءات التمهيدية في أي مرحلة. وأضاف: "إن قرار الاتهام المصدّق هو نتيجة لما شهده مكتب المدّعي العام من جهود بذلها فريق عمل مقتدر، ومن تفانٍ في العمل، و من ساعات طويلة من التحقيق، وهو في المقام الأوّل ثمرة التزام الشعب اللبناني التزامًا ثابتًا بوضع حدٍّ للإفلات من العقاب في لبنان".

وتوجّه بلمار بالشكر إلى الشعب اللبناني وأسر الضحايا على ما تحلّوا به من صبرٍ، معربا عن أمله في أن يجدّد هذا التصديق ثقتهم في عزمنا على كشف الحقيقة. وأضاف: "إن تقديم المتّهمين الى القضاء فيتطلب التمسّك بسيادة القانون، والتعاون المتواصل من قبل السلطات اللبنانية، والدّعم من المجتمع الدولي".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر