الثلثاء في ٢٥ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري تلتقي وفدين من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية
 
 
 
 
 
 
٢٢ حزيران ٢٠١١
 
عرضت النائب بهية الحريري في مجدليون الأوضاع على الساحة الفلسطينية وفي المخيمات والعلاقات اللبنانية الفلسطينية خلال لقائين منفصلين مع وفدين من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية في منطقة صيدا ، حيث تقدم وفد المنظمة امين سر حركة فتح ومنظمة التحرير في منطقة صيدا العميد أحمد الصالح ، وتقدم وفد التحالف امين سره في الجنوب عبد مقدح ومسؤول حركة حماس أبو احمد فضل .

وأكدت الحريري امام وفدي الفصائل والتحالف ان الهم الأساسي بالنسبة لنا هو الحفاظ على القضية الفلسطينية وعلى العلاقة اللبنانية الفلسطينية، والحرص الدائم على الإستقرار في لبنان وحماية هذا الاستقرار ولا سيما في هذه المنطقة صيدا ومخيماتها وسلامة الناس فيها، لأن هذا يشكل دعما وقوة للشعب الفلسطيني ومطالبته بحقه في ارضه واقامة دولته وعودة لاجئيه . وقالت : لقد عملنا منذ عدة سنوات على تعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية وتفعيلها وتطويرها بما يخدم مصالح الشعبين اللبناني والفلسطيني ، وبما يسهل حياة اهلنا في المخيمات والحمدلله أننا نجحنا في ازالة الكثير مما كان يشوب هذه العلاقة ، ولا نزال نحرص عليها وعلى أن لا يشوه ما أنجز بهذا الاتجاه اي اشكال او سوء فهم.

ورأت الحريري أن الجميع لبنانيين وفلسطينيين يدركون خطورة المرحلة التي نمر بها ومدى دقتها ، ما يحملنا جميعا مسؤولية التحلي بأعلى درجات الحكمة والوعي واعتماد التواصل والحوار فقط سبيلا لحل اية مشكلة صغيرة كانت أم كبيرة ..

وجددت الحريري التأكيد على اهمية المصالحة الوطنية الفلسطينية ، معتبرة أن مخيم عين الحلوة بكل قواه وفصائله قدم نموذجا في هذا الإطار من خلال لجنة المتابعة الفلسطينية فاستطاع ان ينأى بنفسه عن كل ما يؤدي الى التباعد بين افرقائه ، حتى في اصعب الظروف ، وهو مطالب بأن يكمل بهذا النمط من التعاون بين كل قواه وفصائله ولجانه وهيئاته ,.

وأكدت الحريري ان القضية الفلسطينية هي قضية العرب المركزية وستبقى ، وبالتالي عندما يكون العرب متفقون ، تكون قضية فلسطين بخير ..

واثارت الحريري مع الوفدين ، ظاهرة تفشي آفة المخدرات في منطقة صيدا ، ووضعتهم في اجواء التحرك الذي اطلقته قبل أسبوعين خلال اجتماع اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية والذي لن يقتصر على مجرد توصيف للواقع وتشديد على ضرورة المعالجة، بل سيتبلور تباعا الى آليات عمل ومتابعة وبالتعاون والتكافل بين القوى الأمنية والعسكرية والقضاء ، وفاعليات المدينة الروحية ، والبلدية ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي اللبناني والفلسطيني ، لنفكر بحلول فعلية لهذه الظاهرة ومعالجتها بمعالجة اسبابها ..

واعتبرت الحريري أن تحصين مدينتنا وساحتنا في هذه المنطقة يخدم اللبنانيين والفلسطينيين معا لأن الاستقرار والتنمية مصلحة للجميع .

الصالح

وتحدث العميد الصالح بإسم وفد الفصائل فقال:اللقاء يأتي في اطار التواصل الدائم مع الأخت السيدة بهية الحريري، ، ودائما نأتي لنسترشد بآرائها ونطرح معاناتنا وشؤوننا وشجوننا الفلسطينية عليها لأنها دائما تقف الى جانب شعبنا الفلسطيني وقضيتنا الفلسطينية . نحن جزء من هذا المجتمع ، وفي لبنان نحن نعمل جاهدين على ضبط الأمور الأمنية وهناك ارتياح بشكل عام نأمل أن تبقى الأمور هادئة ونأمل أن لا يدخل بعض الأطراف على مخيماتنا، وأن نبقى بعيدين عن التجاذبات اللبنانية .

مقدح

وقال عبد مقدح الذي تحدث بإسم وفد التحالف :كان لقاؤنا مع السيدة الحريري كفصائل قوى التحالف للتشاور في القضايا المهمة جدا في المنطقة وخاصة في مخيماتنا ، مخيم عين الحلوة وفي مدينة صيدا .. وثانيا الهم اللبناني والهم السوري والهم الذي يقع في الوطن العربي ، فطالما لبنان آمن تكون قضيتنا بألف خير ، وطالما ان الوضع السوري آمن تكون ايضا قضيتنا بألف خير ، فلذلك تحدثنا في نقاط اسياسية ،

واضاف: كما تحدثنا في الاشكال الذي وقع مؤخرا بين سماحة المفتي الشيخ محمد رشيد قباني وبين وفد فلسطيني، وفي هذا الموضوع أكدنا أننا كفلسطينيين جميعا متفقون على أن هذا المقام يجب أن يحفظ من كل الفلسطينيين لأن هذا المقام يهمنا كشعب فلسطيني ، ولأننا شعب له قضية ونحن ضيوف في لبنان . كما اكدنا على وحدة الموقف الفلسطيني اللبناني باتجاه ان لنا عدوا واحدا هو العدو الصهيوني ، ويجب أن نلتفت جميعا الى أن يكون لبنان آمنا بشعبه وجيشه ومقاومته .. حتى بالتالي نحفظ كرامتنا .والنقطة الثالثة هي موضوع المخدرات الذي طرحته السيدة بهية ونحن نطرحها في اجتماعاتنا للتداول ، وهي ظاهرة تنتشر في صفوف الشباب في اعمار 18 و17 و16 سنة . يجب جميعا ان نحرص على مواجهة هذه الظاهرة وأن يكون هناك مشروعا متكاملا لبنانيا فلسطينيا لمواجهة هذا الخطر الذي يتهدد الشباب الفلسطيني واللبناني .. واكدنا على الوحدة الوطنية وعلى أن لبنان يجب أن يكون مستقرا وآمنا وفي اتجاهه الصحيح

حتى بالتالي تكون قضيتنا الفلسطينية آمنة باتجاه مواجهة هذا العدو وهو عدونا الأساسي العدو الصهيوني . ونؤكد على التلاحم ما بين شعبينا اللبناني والفلسطيني بكل مكوناتهما في الداخل والخارج حتى نحق حقنا في العودة الى فلسطين. ونأمل من جميع الفصائل والقوى واللجان الشعبية والهيئات الفلسطينية توخي الحذر والدقة لمنع استغلال اي اشكال أو كلام باتجاهه غير الصحيح .

فضل
من جهته قال مسؤول حركة حماس أبو أحمد فضل : لقاؤنا مع سعادة النائب كتحالف القوى الفلسطينية والقوى الاسلامية وانصار الله ، كان اولاً لتعزيز التواصل معها ، ودائما نحن في لقاءاتنا نؤكد على الأمن والاستقرار في المنطقة وخاصة في مخيم عين الحلوة وما يمثل وما له علاقة مع مدينة صيدا والجوار . نؤكد دائما على هذه العلاقة الأخوية الفلسطينية اللبنانية ، وطبعا تحدثنا عن آخر مستجدات المصالحة الفلسطينية والمستجدات على الساحة اللبنانية وتطرقنا الى دقة الظروف التي يمر بها لبنان والمنطقة ، وضرورة المحافظة على الأمن والاستقرار . كما تطرقنا الى موضوع الأونروا وتراجع خدماتها ، وأبلغنا السيدة بهية الحريري أننا سنقوم بعدة فعاليات وانشطة في مواجهة تخفيض تقديمات الأونروا ومن اجل تحسين الخدمات ورفع المعاناة ، وخاصة ما يتعلق بالشأن الصحي ، فالشعب الفلسطيني يموت على ابواب المستشفيات والسبب في ذلك هو تقليص خدمات ألأونروا .. هناك قضايا كثيرة يعاني منها الشعب الفلسطيني بحاجة الى دعم سعادة النائب بهية الحريري والى دعم الأخوة اللبنانيين على مستوى وزارة الصحة او على مستوى القوى اللبنانية مجتمعة ، عليهم أن يساعدوا في تخفيف المعاناة عن شعبنا الفلسطيني .
وردا على سؤال حول المناورات الاسرائيلية قال :العدو الصهيوني بمناوراته وبغير مناوراته يشكل خطرا حقيقيا على المنطقة ، على لبنان وعلى فلسطين وعلى غزة ، وهو في الأساس عدو محتل لأرض فلسطين ولأراضي لبنانية ولأراضي عربية ، فهذا العدو في لحظة من اللحظات قد يشن هجوما او حربا أو عدوانا على فلسطين أو على لبنان أو على اي بلد عربي في المنطقة ، فهو في الأساس معتدي وهو كيان غاصب مزروع في المنطقة . ان هذه المناورات لا شك مؤشر على عدوانية هذا العدو وعلى جهوزيته للعدوان .. لكن نقول ان شاء الله أن المقاومة بشكل عام في فلسطين وفي لبنان ستتصدى لهذا العدو الغاصب بإذن الله عز وجل .
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر