الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:03 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
إيخهورست: يجب أن يسير عمل المحكمة الدوليّة دون أي عرقلة
 
 
 
 
 
 
٥ تموز ٢٠١١
 
أعلنت رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان السفيرة انجيليا ايخهورست السياسة الاوروبية الجديدة للجوار، مؤكّدة تأمين تمويل إضافي يصل إلى 1,24 مليار يورو تزاد على مبلغ 5,7 مليارات المخصصة لفترة 2011 -2013 لدعم البلدان التي تُسجّل تقدمًا في اقامة الديموقراطية ودولة القانون.

ايخهورست، وفي مؤتمر صحافي أشارت إلى أنّه "بعد إجراء مراجعة كاملة للسياسة الاوروبية للجوار التي أطلقت عام 2004، أعلن الاتحاد الاوروبي عن توجهات جديدة تؤكد التزامه حيال جيرانه"، وأضافت: "بهدف التحديات وتلبية الفرص الناشئة عن التحوّلات في العالم العربي، سوف يقدم الاتحاد الاوروبي دعمًا خاصًا للشركاء المتلزمين بناء ديموقراطية صلبة، كما سيعزز دعمه للمجتمع المدني كعنصر تغيير ويكثف تعاونه في مجال الحد من التفاوت الاجتماعي".

وإذ أشارت إلى أنّه "بهدف العمل من أجل الديموقراطية وحقوق الانسان، ستلحظ السياسة الاوروبية للجوار الجديدة دعمًا معزّزًا للمجتمع المدني"، ذكّرت ايخهورست بأنّه "سبق للاتحاد الاوروبي أن أقام روابط متينة مع المجتمع المدني اللبناني الذي يتمتع بديناميكية خاصة، إذ يؤمن في الوقت الراهن تمويل 27 منظمة غير حكومية بمبلغ تصل قيمته الى 15 مليون يورو، وسوف يؤدي وضع آلية لتسهيل دعم المجتمع المدني وإنشاء صندوق أوروبي للديموقراطية الى تعزيز شراكة الاتحاد الاوروبي مع المجتمع المدني".

وعن توقّعها بشأن تصرّف الحكومة اللبنانية في ما خصّ المحكمة الدولية، لفتت ايخهورست الى أنّ "هذا الموضوع يناقش في الوقت الحالي في البرلمان، ونحن نحترم هذه الطريقة في المناقشة، وسبق لنا أن رحبنا بتشكيل الحكومة، ونتابع الموضوع خطوة خطوة، وسنرى كيف ستتعامل الحكومة الجديدة مع المسائل الاساسية".

ولجهة تعاون الحكومة مع المحكمة الدولية، ذكّرت ايخهورست بأنّه "سبق أن أعلن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في لقائه مع سفراء الاتحاد الاوروبي انه سيتعاون مع المحكمة، ومن المهم للبنان استمرار التعاون مع المحكمة التي يجب أن يسير عملها دون أي عرقلة".

وبالنسبة للوضع في سوريا، ذكّرت ايهخورست بأنّ "الاتحاد الاوروبي فرض في الوقت الحاضر عقوبات على سوريا، كما اتخذ القرار بوقف العمل بالتعاون مع الحكومة السوريّة"

وردًا على سؤال عن موضوع الاستونيين المخطوفين قالت: "سبق أن طالبنا بإطلاق المخطوفين السبعة في مناسبات عدة، وهذا أمر ضروري ومسألة اساسية وحتمية".

وعمّا إذا كان لبنان سيخسر التمويل في حال لم يسلم المتهمين الى المحكمة، أجابت ايخهورست: "سمعنا خطابات عديدة من الافرقاء عن هذا الموضوع، ونحن في الاتحاد الأوروبي نتوقع ونشجع الحكومة على التعاون بشكل كامل مع المحكمة الدولية"، مشيرة إلى أنّ "التعاون مع المحكمة ليس مرتبطًا في الوقت الحاضر بالتمويل المالي الذي سيقدمه الاتحاد الاوروبي"، معربة عن اعتقادها بأن موقف "حزب الله" لجهة تعاونه مع المحكمة "لم يتغيّر".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر