الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:45 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
رئيس مكتب الدفاع في المحكمة: منذ لحظة صدور مذكرات التوقيف يتحول المتهمون الى هاربين وانصحهم بتعيين محام في اقرب وقت
 
 
 
 
 
 
٥ تموز ٢٠١١
 
حضّ رئيس مكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان فرانسوا رو المتهمين في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري الذين صدرت في حقهم مذكرات توقيف، على استشارة محام في اسرع وقت، معتبرا ان الحل الافضل بالنسبة اليهم هو المثول امام المحكمة.

وقال رو في مقابلة مع وكالة فرانس برس خلال زيارة له الى بيروت "هناك مذكرات توقيف، هناك اسماء يتم التداول بها لن اعلق عليها، انا اقول فقط نصيحتي الى المتهمين ان يستشيروا محاميا في اسرع وقت ممكن ليقوم بتكوين ملف من اجل نقض التهم".

واضاف "مذكرة توقيف صادرة عن محكمة دولية هي امر مهم جدا. اعتبارا من الآن، اعتبارا من اللحظة التي تصدر فيها مذكرات التوقيف، المتهمون لا يعودون احرارا، بل يتحولون الى هاربين".

وتابع "الشخص الوحيد الذي يمكنه ان يحرر الشخص من الاتهامات الموجهة اليه وان يعيده انسانا حرا، هو محام، لا عائلة، لا حزب سياسي، لا طائفة، انما محام" واضاف "انه وقت الدفاع".

واعلن رو انه في تصرف المتهمين الذين يمكنهم الاتصال به ساعة يشاؤون، "ان بابي مفتوح، هاتفي مفتوح، يمكنهم الاتصال بي مباشرة"، مشيرا الى ان لديه لائحة محامين يفوق عددهم المئة يمكن للمتهمين ان يختاروا منها من يدافع عنهم، كما يمكنهم الاختيار من خارجها.

وقال ردا على سؤال عن تشكيك حزب الله بمصداقية المحكمة، "يمكن انتقاد المحكمة في الجامعات، في الاعلام، هذا جيد. انما النقاش يجب ان يتم بشكل اساسي امام المحكمة نفسها، لان المحكمة هي التي ستقرر في نهاية المطاف"، مشددا على اهمية ارفاق الانتقادات بحجج قانونية.
وقال "امام المحكمة، يمكن نقض المحكمة وكل العناصر التي اوردها المدعي العام. الحل الافضل بالنسبة الى متهم اذا اراد الانتقاد، ان يكون حاضرا خلال محاكمته، او ان يكون ممثلا".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر