الاثنين في ١٢ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ندوة لـ"القوات اللبنانية" تحت شعار "المرأة بالفعل مش بالحكي"
 
 
 
 
 
 
٦ ايار ٢٠١١
 
رأت عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب ستريدا جعجع فيها أن "الأوطان والمجتمعات لا يمكن أن تتقدّم وتزدهر من دون المشاركة الفاعلة للمرأة". وخلال ندوة نظّمتها "القوات" تحت عنوان "المرأة بالفعل مش بالحكي"، لفتت جعجع إلى أن "هذه الندوة تأتي في اطار إستكمال لتاريخ طويل من نضال الحركة النسائية اللبنانية، والأهم ألاّ نكتفي ونقف عند هذا الحد، بل أن نضع خطة عمل تنطلق من الحركات النسائية وتتعاون مع الدولة والأحزاب والجمعيات المدنية والأهلية كي نتمكّن من تحقيق أهدافنا بكل جدّية"، وختمت بالدعوة الى دعم مشروع القانون المتعلق بالعنف الاسري من أجل إقراره في المجلس النيابي.

أما وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال إبراهيم نجار فتمحورت مداخلته في الندوة حول "واقع المرأة اللبنانية على ضوء وجوب القضاء على جميع أشكال التمييز". وبعد عرض قانوني مفصّل عن حقوق المرأة ومساواتها بالرجل، أعلن نجار انه "تجري حالياً صياغة مشروع تعديل لكافة القوانين اللبنانية التي تشكل تمييزاً ضد المرأة".

بدورها وزيرة المالية في حكومة تصريف الأعمال ريّا الحسن شددت في محاضرتها على أنّه "لا حاجة بنا، في ما يتعلق بالتمييز ضد المرأة، الى انتظار الغاء "الطائفية الجندرية" من النفوس لكي نبدأ الغاءها من النصوص". ورأت أن "المطلوب اليوم تنقية كل القوانين والمراسيم من كل أشكال التمييز ضد المرأة، سواء في قانون العقوبات أو في قانون الجنسية أو في قوانين الاحوال الشخصية".

وتمحورت مداخلة النائب ايلي كيروز حول "الدفاع عن حقوق المرأة وتنزيه قانون العقوبات اللبناني"، حيث شرح عدد من المواد في قانون العقوبات التي تسعى كتلة "القوات اللبنانية" النيابية الى تعديلها.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر