الاربعاء في ١٩ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 02:02 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ديموقراطية المناقشات تمدّد مؤتمر "القوات".. مداخلات مستمدة من الواقع لمواءمة بنود النظام
 
 
 
 
 
 
٣ ايار ٢٠١١
 
صبغة ديموقراطية حقة، حرص القيمون على النظام الداخلي لحزب القوات اللبنانية على اضفائها على مؤتمر النظام الذي انطلق يوم الجمعة الفائت في معراب. المواد الـ155 التي كان مقرراً طرحها للنقاش لم تشف غليل الهيئة العامة ورئيسها سمير جعجع، فكان قرار بفتح النقاش للمواد الـ303 المدرجة في النظام كما باب التداخل لكل راغب.

وازاء هذا الواقع تعود الهيئة العامة الى الالتئام يومي الجمعة والسبت 13 و14 الجاري في جلسات تمتد طوال النهار لاستكمال مناقشة المواد التي اقر منها 64 حتى الساعة.

وعزت مصادر عليمة في "القوات" لـ"المركزية" اسباب تمديد فترة المؤتمر لشعور جعجع في بداية المؤتمر بوجوب افساح المجال واسعا امام استكمال المناقشات الى حد يبعد الـ"لو" عن اي من المواد لاحقا لتأتي بعد اقرارها كاملة متكاملة من دون شوائب تعتري النظام الداخلي للحزب فيولد متجانساً متكافئاً واقعياً قريباً من القاعدة كما من رأس الهرم.

واذ لم تستبعد امكان تمديد المؤتمر لأكثر من يومين نسبة للوقت الذي تستغرقه النقاشات المعمقة التي يديرها جعجع، اوضحت ان المداخلات التي يدلي بها اعضاء الهيئة العامة اعدت بتأن وخضعت لدراسات فاستوقفت النواب والمسؤولين الحزبيين، حتى ان بعض منسقي المناطق استعرض الوقائع العملية في منطقته لمقاربة مدى مواءمتها وبنود النظام. ولفتت الى ان 4 اشخاص من لجنة صياغة النظام دونوا الملاحظات تمهيداً لإعادة صياغة البنود في ضوئها، علما ان الجلسات كافة تسجل صوتا وصورة.

واكدت ان التفاعل بين المشاركين واجواء الديموقراطية داخل القاعة استوقفا الاعلاميين حتى في الوسائل المناهضة نسبة للتواصل واحترام الآراء على اختلافها.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر