الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:03 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فرانسين طلب إلى بلمار تبرير رفض تسليم المستندات للسيد بناء على تمني محاميه
 
 
 
أوساط: المدة المعقولة لإعطاء جوابه قد لا تتعدى الشهر بحيث يعلن موقفه منتصف شهر نيسان المقبل
 
 
 
١٩ اذار ٢٠١١
 
في أعقاب البيان الصادر أمس عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في شأن تسليم المدعي العام الدولي القاضي دانيال بلمار قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين، في العاشر من الجاري، طلباً سرياً وغير وجاهي، حدد فيه موقفه من كل مستند من المستندات بشكل إفرادي، التي كان اللواء جميل السيد طلب أن تسلم إليه في دعواه حول شهود الزور، أوضحت أوساط حقوقية لـ"المركزية" أنه خلال الجلسة الأخيرة للواء السيد أمام القاضي فرانسين طلب محامي السيد، أكرم عازوري من المحكمة تبرير اسباب عدم تسليم بلمار المستندات، كل مستند بمفرده، بعدما أبلغ بلمار القاضي فرانسين أنه لا يمكنه تسليم المستندات العائدة إلى دعوى جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه"، لأن ذلك يمسّ بالسلم الأهلي، ويتعلق بسلامة التحقيق وسلامة الشهود، وسرية المذاكرة بينه وبين القضاء اللبناني خشية أن يسيء تسليم المستندات إلى العلاقات بين المحكمة ولبنان.

وحدّدت المحكمة في جلستها الأخيرة في 14 كانون الثاني، وبعدما اطّلع فرانسين على موقف عازوري مهلة للقاضي بلمار تنتهي في 11 آذار ليسلم للمحكمة المستندات مع شرح تبريري لموقفه المعترض على تسليمها، وبشكل إفرادي عن كل مستند.

وقالت الأوساط أن فرانسين سيعكف على دراسة كتاب القاضي بلمار بالتفصيل على أن يحدد موقفاً منه بعد الاطلاع على التبريرات المقدمة، فإمّا أن يقتنع بالشروحات التي قدمها بلمار وعندها يعلن رفض تسليم المستندات ويبلغ في هذه الحال المحامي عازوري، وإمّا العكس بحيث لا يقتنع بما عرضه بلمار في هذا الخصوص فيعلن قبول دعوى السيد وموافقته على تسليم المستندات كلها أو جزء منها في ضوء الموقف الذي كونه من كتاب بلمار.

وأشارت الأوساط إلى أن لا مهلة أمام فرانسين لتحديد موقفه والانتهاء من دراسة الملف الذي أحاله بلمار إليه قبل يوم من المهلة المحددة، غير أن المدة المعقولة لإعطاء جوابه قد لا تتعدى الشهر بحيث يعلن موقفه منتصف شهر نيسان المقبل.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر