السبت في ١٧ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:01 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"التجدد الديموقراطي": قرار مجلس الأمن 1973 خطوة متقدمة لحماية الشعب الليبي
 
 
 
 
 
 
١٨ اذار ٢٠١١
 
اعتبرت حركة "التجدد الديموقراطي" ان القرار رقم 1973 الصادر عن مجلس الامن الدولي والمتعلق باتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحماية المدنيين الليبيين بما فيها فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا، والذي ولد بعد مخاض عسير، يشكل خطوة متقدمة وبداية جدية من اجل وضع حد للانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها قوات العقيد معمر القذافي ضد المدنيين وحقوق الانسان في ليبيا.

ولفتت حركة "التجدد الديموقراطي" بشكل خاص الى الدور المحوري الذي لعبه مندوب لبنان لدى مجلس الامن السفير نواف سلام نيابة عن المجموعة العربية بعد الاجتماع الاخير لوزراء الخارجية العرب. وقد تميز هذا الدور بروح المبادرة والتفاوض الايجابي اللذين اديا الى ان يكون لبنان من الدول الثلاثة الاعضاء في مجلس الامن الذين تقدموا بمسودة القرار وسعوا جاهدين لاقراره.

واوضحت إن هذا الجهد، الذي وفر للبنان نجاحاً دبلوماسياً فريدا،ً ينم عن مهنية رفيعة ويؤشر الى الوظيفة الفعالة التي يمكن ان يتبوءها لبنان في مجلس الامن وعلى صعيد الديبلوماسية الدولية عموماً عندما تكون ارادة اللبنانيين موحدة وعندما يكون لبنان في منأى عن التأثيرات والضغوط الاقليمية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر