الاربعاء في ١٩ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ناشطو "14 آذار"-الجبل: ثورة الأعماق تبقى.. لا لوصاية السلاح ونعم للمحكمة الدولية
 
 
 
 
 
 
١٥ اذار ٢٠١١
 
صدر عن ناشطي "14 آذار" - الجبل البيان التالي:

كلنا للوطن.. لوطن الحرية والسيادة والإستقلال. صرخة أطلقناها عام 2005، وردّدنا صداها في الأعوام الستة التالية. صرخة أصرّت هذا العام على ملاقاة صرخات عربية نابعة من الأعماق نحو بناء الوطن، الدولة الحاضنة للجميع.

ناشطو 14 آذار في الجبل، مجموعة التقت عفوياً قبل أسبوعين من الذكرى السادسة لانتفاضة الاستقلال بغية تنسيق مشاركة أهلنا الذين لم يغيبوا يوماً عن ساحة الحرية.

فتحيّةً لكم يا من لبّيتم النداء هذا العام متجاوزين بالحكمة كلّ العراقيل والصعوبات، فكنتم في 13 آذار 2011 أهل الكرامة كما كنتم دوماً منذ انطلاقة ثورة الأرز، فأرسيتم مع غازي أبو كروم في 1 تشرين الأول 2004 أولى دعائم انتفاضة الاستقلال وقدّمتم الشهيد تلو الآخر وقوداً لتلك الانتفاضة.

أما التحية الأكبر، فهي لأهلنا في الجبل الذين كانوا معنا قلباً وقالباً من منازلهم وخلف الشاشات يواكبوننا بصلواتهم. كما لا يمكننا أن ننسى تحية خاصة إلى كل إخواننا وأخواتنا في بلاد الاغتراب ، وخاصة منهم من تحمّل عناء السفر للمشاركة في هذا اليوم.

يوم 13 آذار قلنا لا لوصاية السلاح على الحياة السياسية، ونعم للمحكمة الدولية، مطالبين ببناء دولة مدنية حديثة يتساوى فيها الجميع بالمواطنة، وتكون الضامنة لمستقبلنا ومستقبل أولادنا.

وحتى تحقيق هذا الهدف سنكون معكم وتكونون معنا لأن "ثورة الأعماق تبقى".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر