الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار" تشكر الأوفياء لثورة الحرية: انتصرتم على استبداد السلاح.. ولبنان غداً ليس كما الأمس
 
 
 
 
 
 
١٤ اذار ٢٠١١
 
صدر عن الأمانة العامة لقوى "14 آذار" البيان التالي:

تعلن قوى "14 آذار" عن اعتزازها وتقديرها وامتنانها للشعب اللبناني، الذي جدد ثورته من أجل السيادة والحرية والإستقلال، من أجل العدالة والحقيقة، من أجل "العبور إلى الدولة"، من أجل السلم الأهلي والحياة الكريمة الآمنة.

إن التزامكم الأخلاقي في الأهداف، والتزامكم الحضاري في السلوك المدني السلمي، بات هو المثال الذي احتذته الشعوب العربية في ثوراتها، فكان هذا هو إنجازكم التاريخي. ومع تجديدكم لمشهد انتفاضتكم الديموقراطية، لاقيتم شعوب المنطقة في حلم الحرية والحداثة والعدالة.

يوم الأحد انتصرتم على استبداد السلاح، وعلى سلطة الخوف والترهيب، من فور خروجكم كمواطنين أحرار إلى ساحة الحرية. هذا الإنتصار، هو الحقيقة السياسية التي ستفرض نفسها من غير منازع. إن لبنان بعد 14 آذار 2011 لن يكون كما قبله.

ومع تجدد الثورة اللبنانية، نتعهد بأن نظل على أمانتنا في التعبير عن تطلعاتكم وطموحاتكم من غير تنازل أو مساومة، وستظل تبادل وفاءكم بالوفاء، في كل قرار وكل فعل وقول.

إننا نتقدم بالشكر العميق لكل رجل وكل إمرأة وكل شاب وكل شابة وكل طفل حمل العلم اللبناني وجاء إلى ساحة الحرية وأطلق صوته عالياً. نتقدم بالشكر إلى كل مواطن حرّ خرج من منزله رغماً عن كل "مانع" حزبي أو طائفي أو فئوي. ونتقدم بالشكر العميق لهذه الهبة التي أطلقها المجتمع المدني وعاد إلى الساحة بحيوية استثنائية.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر