الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"إعلاميون ضد العنف" تستغرب استمرار مصير الأربعة سوريين المعارضين مجهولا
 
 
 
 
 
 
١١ اذار ٢٠١١
 
تستغرب جمعية "إعلاميون ضد العنف" استمرار مصير الأربعة سوريين المعارضين الذين تم اختطافهم مجهولا، على رغم أن ظروف وطريقة اختطافهم، كما المعلومات التي تحدثت عن فرضية تورط أحد ضباط قوى الأمن، تفترض التوصل سريعا إلى تحديد هوية الفاعلين والمحرضين، وهي إذ تدعو إلى كشف مصير هؤلاء المعارضين السوريين ومحاسبة المسؤولين عن هذا العمل الإجرامي واتخاذ أقصى الإجراءات القضائية بحقهم، تعبر عن مخاوفها من عودة سطوة المخابرات على الحياة السياسية اللبنانية في مشهد يذكر اللبنانيين بممارسات النظام الأمني البائد.

كما تلفت الجمعية إلى تلقي مجموعة واسعة من الإعلاميين والنشطاء المدنيين تهديدات بالقتل والويل والثبور، وهذا فضلا عن الشتائم والسباب والتعرض للكرامات، مما يدل على وجود حملة منظمة من الترهيب المعنوي والفكري وكم للحريات وضرب حرية الرأي والتعبير، وهذا مثال، على ما يبدو، عما سيأتي على اللبنانيين في المقبل من الأيام.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر