الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
محمد المراد: في 13 آذار سنكون الصوت المدوي في وجه الإستكبار
 
 
 
 
 
 
٧ اذار ٢٠١١
 
وجه عضو المكتب السياسي لـ"تيار المستقبل" محمد خالد المراد نداء إلى أبناء عكار والشمال والوطن، وتمنى عليهم المشاركة في ذكرى 14 آذار، مؤكداً ان الصوت في ساحة الحرية يوم الأحد المقبل سيكون "مدوياً في وجه الإستكبار والطغيان".

وقال المراد، في بيان: "عكار لا تبدأ من عكار القريبة، بل من تاريخ عابق بالارادة والمواقف المشرقة، وتبدأ منذ انطبعت بمعاني الايمان بمستقبل لبنان". وأشار الى ان "عكار، بشبابها وصباياها واطفالها وأشبالها ونسائها ورجالها، أول من آمن بأن زمن الصمت قد انتهى وان قوة الحق والعدل والحرية قد بدأت في مواجهة التهديد والترهيب والوعيد وبوجه الظلامية والبطش والسلاح" .

أضاف: "انتم يا اهلنا في عكار تدركون أن غلبة السلاح في الحياة السياسية هي ام المشاكل وهي المانعة لانتظام الحياة السياسية ولئن كان هذا السلاح ليس اكثرية". وذكر بان "ذكرى 14 شباط لمن تناساها هي ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري ورفاقه الابرار، وذكرى الجريمة الارهابية التي كسرت حاجز صمت اللبنانيين بوجه الاشرار" .

وتابع: "ذكرى 14 آذار 2011 في ساحة الشهداء ساحة الحرية سيكون يوم 13 آذار 2011 هو يوم مميز للعكاريين، هو يوم التأكيد على التمسك بالمحكمة الخاصة بلبنان لكشف الجناة وتطبيق العدالة وهي الخيار الوحيد لذلك، وهو يوم التعبير عما قاله الرئيس سعد الحريري عن اننا بدأنا مرحلة جديدية ومعركة جديدة، وهي معركة رفض الوصاية الجديدة من اجل الدولة والنظام والكيان والشعب والعدالة، وهي حق للشهداء لكنها ضمانة للاجيال والمستقبل معا".

وختم بالقول: "ان مشاركتنا يا اهلنا في عكار يوم الاحد 13 آذار 2011 في هذه الذكرى المجيدة سيكون الصوت المدوي في وجه الاستكبار والطغيان وتحقيقا لكرامتنا ووجودنا في وطننا الحبيب لبنان".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر