الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عند ضريح الرئيس الشهيد: كفى.. لبنان لنا
 
 
 
 
 
 
٦ اذار ٢٠١١
 
لا لإعادة عقارب الزمن الى الوراء عبر الأفكار السوداء والقمصان السود، لا لكسر صيغة العيش المشترك، لا للفتنة ولا للسلاح والترهيب وحرب الآخرين على أرضنا"، سلسلة لاءات تختصر صرخة الوافدين الى ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذين يبدون العزم على المواجهة السلمية عبر المشاركة بكثافة في إحياء ذكرى "14 آذار" يوم الأحد في 13 الجاري ليقولوا "نعم للمناصفة ونعم للمحكمة الدولية ونعم لدولة المؤسسات" وليؤكدوا انهم "شعب لا يموت ولا ينسى كل شهدائه"، شعب يقول "كفى.. لبنان لنا".

من أحياء بيروت توافدوا ومن منطقة المزرعة بالذات جددوا تمسكهم بثورة الأرز التي ستبقى رمزاً للنضال الديموقراطي لشباب كان ولا يزال يسعى الى إحقاق الحق بعزيمته التي لن تهدأ وتستكين إلا بمعاقبة المجرمين.

هدى مجدلاني
"نعاهد الرئيس الشهيد وكل الشهداء بأن تبقى ذكرى 14 آذار ذكرى الحرية حتى آخر الدهر، ليبقى لبنان سيداً حراً مستقلاً، انطلاقاً من هذا العهد، أكدت هدى مجدلاني باسم منسقية المزرعة المشاركة بكثافة في ساحة الشهداء، وحيث سيقول كل اللبنانيين كفى تطاولاً على المقدسات واستباحة أرضنا، كفى لكسر الأيادي وليّ الأذرع.

وشددت على أن الجميع سيقول لا للفتنة ولا لكسر صيغة العيش المشترك ولا لسلاح خارج سلاح الدولة والجيش، ونعم للعيش المشترك والمحكمة الدولية. مشيرة الى "اننا سنكرر صرخة دوّت في 2005 لنقول كفى، توقفوا، نحن شعب نحب الحياة وأوفياء لشهدائنا".

شادي الرفاعي
كلمة المنظمات الشبابة ألقاها شادي الرفاعي الذي لفت الى أن ثورة الأرز أزهرت ربيع بيروت وصدّرت الى العالم العربي ثورات شبابية تصنع النهضة العربية الحديثة، وان تجديد هذه الثورة رفض لكل أشكال الظلم والهيمنة والتخوين. وأوضح ان المعركة هي معركة نزع لسلاح الفتنة وإزالة التنظيمات الميليشيوية واحقاق الحق. وسأل من اعتبر ان طلب المحكمة معلومات فيها تطاول على الشعب اللبناني، ألم يكن السابع من أيار وغيره تطاولاً على الشعب اللبناني وكذلك ألم يكن ترويع بعض القيادات لإجبارهم على اتخاذ مواقف مناقضة لإرادة الناخبين انتهاكاً لحقوقهم الشخصية.

واعتبر ان المسيرة مستمرة وان العمل هو لإسقاط احتكار المناصب من أمراء الحرب ومحاسبتهم على تجاوزاتهم بحق الوطن والشعب، لافتاً الى أنه لم يعد مقبولاً أن يحاضر أحدهم بتداول السلطة وهو رازح على كرسيه منذ عشرين عاماً.
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر