السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
لقاء لـ"المستقبل"-بشامون.. البعاصيري: آن الأوان لتضافر الجهود للعبور إلى دولة المؤسسات
 
 
 
 
 
 
٤ اذار ٢٠١١
 
أقامت منسقيتا بشامون- دير قوبل، وعرمون- خلدة في تيار "المستقبل"، أمس، لقاءً شعبياً حاشداً في مقر التيار في بشامون – الساحة، بحضور عضو مكتب منسقية بيروت في تيار المستقبل الدكتور محمد البعاصيري، ومنسق منطقة الجناح الدكتور نزار القاضي، ومنسق الطريق الجديدة مروان زنهور، ومنسق عرمون- خلدة الدكتور زهير كبي، ومنسق بشامون- دير قوبل أمين سيباسي، وحشد من أهالي بيروت في مناطق بشامون عرمون خلدة – الشويفات – الناعمة – دير قوبل. وحشد كبير من الفاعليات البيروتية القاطنة في المناطق المذكورة.

بداية، رحب الكبي بالحضور، وتحدث عن الهيكل التنظيمي العام للتيار، مؤكداً على ان "تيار المستقبل هو تيار هادر يضم شرائح المجتمع اللبناني، وهو تيار عابر للطوائف"، لافتاً إلى أن "ذكرى 14 آذار تعني اللبنانيين جميعاً دون سواء".

وذكر انه "ينظم قطاع المرأة في التيار بالتعاون مع الهيئات النسائية في 14 آذار، سلسلة بشرية نسائية بمناسبة يوم المرأة العالمي، وذلك يوم الأحد الواقع فيه 6 آذار مارس (الجاري)"، مضيفاً "تنطلق السلسلة من قرب ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري باتجاه موقع الإنفجار في السان جورج. وسيتخلل الحدث كلمات لأهالي الشهداء الساعة الواحدة ظهراً".

وبدوره، شرح البعاصيري ماهية ذكرى 14 آذار، واهميتها على المستوى الوطني، مؤكدا ان "مشروع التيار هو بناء الوطن، والعبور الى دولة المؤسسات"، وقال "همنا الأكبر هو أننا أصحاب قضية متمسكين بها، وقضيتنا الأساسية تعني وجودنا، وبموازاة هذه القضية سنعطي الأولوية لحقوق جمهورنا من منتسبين ومناصرين ومؤيدين"، مشيراً إلى انه "انطلقنا من مرحلة تحديد الأخطاء في المراحل السابقة، والآن نحن بصدد تصحيحها وتصويب مسارها".

وتحدث بإسهاب عن دور المنسقيات، وسبل تواصل أهل منطقة كل منها لايصال صوتهم، وقال ان "دور المنسق هو التفاعل بمصداقية وجدية مع أبناء المنطقة التي يمثلها، ليتعرف على مشاكلهم، وليلمس هواجسهمن، وهو بدوره يخلص حلقة التواصل مع المنسقية المركزية"، مضيفاً "لدى حزبنا قضية، وقضيتنا تحتم علينا تلبية احتياجات جمهورنا الأساسية، لذلك سنقيم مؤتمرات فرعية من خلالها ستقررون من سيمثلكم في كل منسقية".

وشدد على "أهمية دور الشباب في صناعة المستقبل الذي يليق بهم"، مؤكداً "ضرورة وضع برامج تساهم في حل مشاكلهم، وتلبي اهتماماتهم وطموحاتهم"، مؤكداً انه "آن الأوان لتضافر الجهود لبناء الوطن، والعبور إلى دولة المؤسسات"، لافتاً إلى ان "مشكلتنا القائمة تصب في الأساليب التي تعتمدها الأحزاب السياسية الأخرى، التى تسعى جاهدة لاستثمار لغة المذهبية وتوظيفها لخدم ة مصالحها، وهذا ما لن نسمح لأنفسنا أن نقع به"، مضيفاً "نحن لا نستطيع بدورنا ان نكون بديلاً عن الدولة، ونعمل لتنظيم الأمور الداخلية الخاصة فينا، ورص صفوف جماهيرنا".

واعتبر ان "القوى الامنية المتواجدة بمثابة صمام الأمان لدينا، ورادعنا الأساسي، ونحن من الجماهير التي تتحمل أكثر من غيرها بكثير".

كما تحدث السيباسي، عن مبادئ تيار المستقبل وثوابته، وقال "نتمسك بأطراف الحل م اللبناني، وسنسعى لنصل إلى مشروع بناء لبنان الدولة المستقلة"، داعياً إلى "المشاركة الكثيفة والحاشدة في ذكرى 14 آذار.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر