الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
جعجع استقبل وفد الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في المغرب
 
 
 
 
 
 
١٤ نيسان ٢٠١١
 
التقى رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع، وفداً من حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية في المغرب برئاسة فاطمة بلموذن عضو المكتب السياسي وحنان رحاب نائبة امين الشبيبة الإتحادية، في حضور الوزير السابق طوني كرم، أمين سر حزب القوات العميد وهبي قاطيشا، رئيس دائرة العلاقات الخارجية في مصلحة طلاب القوات وسام حبشي وعضو دائرة العلاقات الخارجية إلسي عويس.

وحسب بيان عن الدائرة الاعلامية في "القوات"، فقد "وضعت بلموذن اللقاء في اطار التشاور الثنائي بين حزبي القوات اللبنانية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في المغرب من أجل مد الجسور وتوطيد العلاقات ولاسيما في هذه الظروف التي يعيشها العالم العربي من حراك شعبي من اجل التغيير وتركيز الديمقراطية"، لافتة الى أن "هذا اللقاء سيكون له نتائج مستقبلية على مستوى العلاقات بين الحزبين وكذلك بالنسبة للتعاطي مع الشأن اللبناني ومتابعة الأخوان في القوات اللبنانية ما يعيشه المغرب اليوم من حركية نحو تأسيس مجتمع ديمقراطي حديث واصلاح كبير يطال الجانب الدستوري واصلاحات أخرى تتعلق بقوانين الانتخابات والاحزاب ما يمهد الأرضية لنظام سياسي ديمقراطي يعزز التطور في المغرب"".

واكدت بلموذن "ان لبنان، بكل مكوناته، كان دائما في قلب المغاربة مختبرا للديمقراطية لأن تعدديته ومكوناته الطائفية والمذهبية سمحت له بأن يكون تحت مجهر بقية البلدان ولاسيما المغرب، وقد تعلمنا من لبنان الكثير من ادارة الاختلاف بحكمة وتدبير الأزمات من خلال الاستمرار ببناء الدولة اللبنانية الذي نتمنى ان تساهم فيه كل المكونات ما يسمح لهذا البلد بالبقاء حقلا للديمقراطية وللثقافة العربية".

واعتبرت بلموذن "ان الذاكرة المغربية ممتنة للبنان لأنه كان المصدر الأول للكتب المدرسية في المغرب والتي كانت مطبوعة في دور نشر لبنانية خصوصا خلال الستينات والسبعينات"، مؤكدة على "دور لبنان الريادي في الحفاظ على اللغة العربية من قبل المسلمين والمسيحيين ولاسيما المسيحيين الذين لعبوا دوراً أساسياً في تطوير هذه اللغة"، آملة "بقاء المغرب ولبنان على تواصل دائم مستقبلا".

وسلم الوفد جعجع هدية تذكارية عبارة عن سجادة تعلق على الحائط من صنع المغرب.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر